شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

السائح يقضي (8) أيام ويصرف (1500) دولار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

يستفاد من معطيات وزارة السياحة ان مدخولات اسرائيل من السياحة الوافدة (الداخلة) بلغت عام 2012 خمسة مليارات ومئة مليون دولار، اي بزيادة نسبتها 6،25% مقارنة بالعام السابق- 2011، هذا على الرغم من التوترات السياسية والأمنية التي أثارتها الحملة العسكرية العدوانية على غزة، تحت مسمى”عامود السحاب”.

وتصنيفاً لأنماط السياحة والسياح، أشارت المعطيات الى ان هنالك أعداداً تأتي الى اسرائيل كافراد، وليس في مجموعات، وتبلغ نسبتهم حالياً 46%، بعد ان كانت 24%. ومن بين المعطيات ان 36% من السياح جمعوا معلومات عن اسرائيل بواسطة الانترنيت، استباقاً لقدومهم إليها.

80% من السياح”سيعودون للزيارة”!

ويشار إلى ان هذه المعطيات مستمدة من استطلاع اجرته وزارته السياحة نفسها، وشارك فيه (25) ألف شخص، تبيّن منه أيضاً ان السائح الاجنبي يقضي في اسرائيل مدة معدّلها ثمانية أيام ينفق خلالها ألفاً و (484) دولار بالمعدل. وتبين كذلك ان 56% من السياح الوافدين هم من المسيحيين، و 25% من اليهود.

ووفقاً للاستطلاع فقد أعلن 80% من السياح انهم واثقون او يعتقدون انهم سيعودون لزيارة اسرائيل.
وتبين ان 74% فقط من السياح أقاموا في فندق او في قرية او مجمّع سياحي او للنقاهة – في حين ان 16% منهم أٌقاموا في منازل اقرباء او أصدقاء، بينما الباقون أقاموا في شقق مؤجرة أو في نزل (“هوستل”) وما إلى ذلك.

فنادق بمستويات مختلفة

ومن جهة أخرى، نشرت دائرة الاحصاء المركزية واتحاد أصحاب الفنادق مؤخراً معطيات أفادت بأن النصف الأول من هذا العام (2013) شهد تراجعاً بنسبة 7% في مبيت السياح في الفنادق، على الرغم من الرقم القياسي في عدد السياح الوافدين في نفس الفترة، ويرجح اصحاب الفنادق ان يكون السبب في ذلك امتلاك سياح كثيرين شققاً خاصة بهم في اسرائيل.

وفيما يتعلق بالاقامة والمبيت في الفنادق، يستدل من المعطيات ان 29% من السياح أقاموا في فنادق فخمة، و 68% في فنادق متوسطة، و 2% في فنادق ذات مستوى منخفض.

وطبقاً للمعيطات فقد سُجل في النصف الأول من العام الحالي مليون و (736) ألف وافد وزائر لاسرائيل، وهو رقم قياسي يشير الى زيادة بنسبة 1،4% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي (2012)، لكن بالمقابل سجلت اربعة ملايين و (700) الف حالة مبيت، فقط، في الفنادق، ومن الاسباب المرجحة لذلك ان بعض السياح يأتون لفترات أقصر من المعتاد، وان البعض ينتقلون الى فنادق”البوتيك” الجديدة غير المسجلة في قوائم اتحاد الفنادق، كما كثيرين من السياح الفرنسيين والبريطانيين يملكون بيوتاً اشتروها في السنوات الأخيرة في اسرائيل – بالاضافة الى مبيت كثير من السياح الشباب لدى اصدقائهم او اقربائهم في البلاد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.