شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إضراب عام في شفاعمرو استعدادا لمحاكمة الشباب الشفاعمريين ودعوة لتظاهرة إحتجاجية أمام المحكمة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يصادف اليوم 29 تموز النطق بالحكم على الشبان المتهمين بقتل الإرهابي “نتان زادة” منفذ مجزرة شفاعمرو قبل ثماني سنوات وذلك في المحكمة المركزية في حيفا، حيث عممت بلدية شفاعمرو قبل عدة أيام بيانا لها تدعو من خلاله الى إنجاح الإضراب في مدينة شفاعمرو، وجاء في البيان: “دعا رئيس بلدية شفاعمرو ناهض خازم مواطني المدينة وأصحاب المصالح التجارية وعموم المؤسسات فيها إلى إنجاح الإضراب العام في المدينة المقرر يوم الاثنين المقبل، 29 الجاري يوم نطق المحكمة المركزية في حيفا بالحكم على الشبان المتهمين بقتل الإرهابي نتن زادة منفذ مجزرة شفاعمرو قبل ثماني سنوات. كما وجه الدعوة لهم للمشاركة في المظاهرة التي تجري الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الاثنين قبالة المحكمة في حيفا، ولمظاهرة صباح عند مبنى البلدية” .

وتابع البيان: ” يقول خازم:من الضروري أن نسمع كلمتنا بكل قوة لتصل إلى آذان صناع القرار في الدولة والرأي العام الإسرائيلي برمّته بأننا نرفض هذه المحاكمة السياسية ونطالب بمحاكمة كل من وقف وراء جريمة الإرهابي نتن زاده”. ويضيف: “أبناؤنا المتهمون بقتل الإرهابي وجميع من دافع عن شفاعمرو وأهلها هم أبطال وليسوا متهمين لأنهم منعوا بأجسادهم إراقة دماء أخرى. مطلبنا كان ويبقى إغلاق كل الملفات ضد المتهمين”.

تظاهرة الاحتجاجية
وأكمل البيان: “ودعا خازم الجماهير العربية من مختلف أنحاء البلاد إلى المشاركة في التظاهرة الاحتجاجية قبالة دار المحكمة المركزية في حيفا يوم الاثنين المقبل لأن قضية المتهمين ليست قضية شفاعمرو وحدها إنما قضية الجماهير العربية كلها ومستقبلها في هذه البلاد. وأضاف: “المفروض من الحكومة أن تحمي المواطنين العرب في البلاد لا أن تحاكم من دافع عن حياة مواطنين كانوا عرضةً لعمل إرهابي بكل معنى الكلمة.وأشار رئيس البلدية إلى حقيقة أن المجلس البلدي برئاسته اتخذ في اجتماعه الأول قبل نحو خمس سنوات قراراً بتبني قضية المتهمين، التي هي قضية الجماهير العربية لأن منفذ المجزرة أراد أن يقتل عرباً بغض النظر عن مكان إقامتهم. وقال: “المتهمون هم أبطال لا متهمين لأنهم دافعوا عن كرامة شفاعمرو ومنعوا جريمة أبشع من خلال تحركهم السريع في مواجهة الإرهابي”.

خيمة الاعتصام
وإختتم البيان:” هؤلاء الشباب يستحقون الأوسمة لا المحاكمة السياسية ويجب أن تتوقف محاكمتهم فوراً وإغلاق الملفات ضدهم، ويشارك خازم، منذ مطلع ألأسبوع في فعاليات خيمة الاعتصام التي نصبت عند مبنى البلدية. وأشاد بالمشاركة الجماهيرية الواسعة فيها وأثنى على عمل اللجنة الشعبية والحراك الشبابي ومختلف الهيئات في المدينة التي تقوم على فعاليات الخيمة”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.