شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إسرائيل تبحث الموافقة على الإفراج عن سجناء فلسطينيين لإستئناف محادثات السلام

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يعقد مجلس الوزراء الاسرائيلي إجتماعا اليوم الأحد من المتوقع أن يوافق خلاله على الإفراج عن أكثر من 100 سجين فلسطيني كخطوة نحو إستئناف محادثات السلام المتوقفة مع الفلسطينيين قبل خطط لإجتماع مفاوضين في واشنطن في وقت لاحق من الاسبوع الجاري.

وسيصوت الوزراء على هذه الخطوة خلال الإجتماع الاسبوعي للحكومة الاسرائيلية بالإضافة الى قانون مقترح يشترط إجراء إستفتاء عام او تصويت على أي إتفاقية سلام يتم التوصل اليها وتتضمن إنسحابا من الأراضي التي إحتلتها اسرائيل عام 1967. ومن المتوقع أن يحصل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على موافقة حتى من المتشددين المؤيدين للإستيطان على الإفراج عن سجناء وهي خطوة حاسمة لإستئناف المفاوضات المتوقفة منذ 2010 من خلال تفادي قضية أصعب لحلفائه السياسيين تتعلق بالمطالب الفلسطينية بوقف التوسع في الإستيطان.

مناشدة درامية
وفي مناشدة درامية للحصول على تأييد شعبي على صفحته على الفيسبوك ليل السبت حث نتنياهو الاسرائيليين على تأييد “قراره المؤلم للغاية” بالإفراج عن سجناء معتقلين منذ اكثر من 20 عاما لشنهم هجمات دامية. وطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالإفراج عن السجناء المعتقلين منذ الفترة السابقة لسريان إتفاقية سلام مؤقتة ابرمت عام 1993. وسجنت إسرائيل الافا آخرين من الفلسطينيين منذ ذلك الوقت .
التغيرات الهائلة
وقال نتنياهو انه يجب على اسرائيل إنتهاز ماوصفه بفرصة طرحتها “التغيرات الهائلة” في العالم العربي وتعزيز اسرائيل في خضم ما وصفه ب”واقع عالمي معقد” في محاولة لإنهاء صراع ممتد منذ عشرات السنين مع الفلسطينين . وقال إن المفاوضات التي قال مسؤول فلسطيني رفيع انها قد تعقد في واشنطن يوم الثلاثاء “ستستمر تسعة اشهر على الأقل بهدف بحث ما إذا كان من الممكن خلال هذه الفترة التوصل لإتفاق مع الفلسطينيين. “وافقت على الإفراج عن 104 فلسطينيين في مجموعات محددة بعد بدء المفاوضات ووفقا لظروف تقدمها” واضاف انه رفض مطالب فلسطينية أخرى بتجميد الإستيطان. وقال” مع كل الأهمية التي أوليها للعملية الدبلوماسية فلست مستعدا لقبول مطالب الفلسطينيين بإنسحاب (عسكري) وتجميد (المستوطنات) كشروط مسبقة للدخول في المفاوضات”.
الإفراج عن السجناء
وقال مسؤولون أن خطة نتنياهو تنص على الافراج عن السجناء على اربع مراحل على الأقل على مدى فترة مدتها تسعة اشهر وعلى أن يجري الإفراج عن المجموعة الأولى خلال الاسابيع القليلة القادمة. وقال نتنياهو انه لن يتم الافراج عن السجناء الا بعد أن تبدأ المحادثات.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.