شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالفيديو .. مصادر الإخوان في مصر: 120 قتيلا و4500 جريح

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قالت جماعة الاخوان المسلمين في مصر ان مالايقل عن 31 شخصا قتلوا في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت بعد ان هاجمت قوات الامن احتجاجا لانصار الرئيس المخلوع محمد مرسي في القاهرة. وقال جهاد الحداد المتحدث باسم الاخوان انهم لا يطلقون النار من اجل الاصابة وانما للقتل. واضاف ان المتظاهرين اصيبوا بطلقات في الرأس والصدر. وكانت جماعة الاخوان قد قالت في وقت سابق ان ما لا يقل عن 23 قتلوا في اعمال العنف.

وذكر المستشفى الميداني في رابعة العدوية ان عدد القتلى بلغ 55 شخصا بينما اصيب المئات وربما الف شخص اخر بجروح. وما زالت المواجهات بين الطرفين مستمرة في المكان. وكان وزير الداخلية المصري محمد ابراهيم قد اعلن الليلة الماضية ان اعتصام مؤيدي مرسي في القاهرة سينتهي قريبا من خلال اجراءات قانونية موضحا انه سيتعين على المتظاهرين مغادرة مكان الاعتصام بموجب شكاوى قدمها سكان هذه المنطقة.

هذا وقد قتل 10 متظاهرين من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في اشتباكات مع قوات الشرطة، حيث استخدمت الأخيرة القنابل المسيلة للدموع بشارع النصر على أطراف ميدان رابعة العدوية. وقال المستشفى الميداني إن الاشتباكات أسفرت أيضاً عن إصابة 550 متظاهراً. وفي هذا السياق، صرح مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية بأن الأجهزة الأمنية قامت بالتصدي ليل السبت لمحاولة مجموعة من المتظاهرين قادمين من منطقة رابعة العدوية، منطقة تجمع مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، اعتلاء كوبري 6 أكتوبر من مطلع طريق النصر لإعاقة الحركة المرورية أمام السيارات أعلى الكوبرى وقطع الطريق.

اعتصام مؤيدي مرسي في رابعة العدوية
وقال المصدر إن القوات تمكّنت من فضّ تلك التجمعات وتسيير الحركة المرورية، مشدداً على أن الأجهزة الأمنية تواصل جهودها للتصدي لأية محاولات “تستهدف تعكير صفو الأمن العام وسكينة المواطنين وتعطيل مصالحهم”. إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، فجر السبت 27 يوليو/تموز، أنها ستخلي قريباً مواقع متظاهري جماعة الإخوان المسلمين في القاهرة بطرق قانونية.

اشتباكات وعمليات كر وفر
لقي 7 أشخاص مصرعهم، منهم 4 بطلق ناري وواحد بطعن في الصدر، وجرح أكثر من مئة، في اشتباكات دامية، الجمعة، بين أنصار ومعارضي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في الإسكندرية. وطالبت قوات من الجيش والأمن المركزي، المتظاهرين المتواجدين بميدان القائد إبراهيم في محطة الرمل (وسط المدينة) بإخلاء الميدان، مهددة بالتعامل الفوري معهم.

يُذكر أن عدداً من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي قاموا باحتجاز نشطاء سياسيين داخل مسجد القائد إبراهيم، بعد اشتباكات وعمليات كر وفر بين الجانبين، ما أدى إلى تجمع عدد من القوى الثورية والأهالي أمام المسجد لإخراجهم.

واحتشدت جموع من المواطنين في عدد من مناطق الإسكندرية، تلبية لدعوة الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع، لمواجهة الإرهاب المحتمل. واتخذت القوات المسلحة بالتنسيق مع مديرية أمن الإسكندرية تدابير أمنية لتأمين محيط مظاهرات الجمعة بمنطقة سيدي جابر، حيث انتشرت المجنزرات والمصفحات وأفراد القوات المسلحة والأسلاك الشائكة والحواجز المرورية لتطويق وتأمين مدخل المنطقة من أمام قيادة المنطقة الشمالية العسكرية، فيما انتشرت مصفحات ومجنزرات أخرى وأفراد ومركبات شرطة بمداخل المناطق المؤدية إلى المنطقة على جنبات الطريق. وشهدت منطقة سيدي جابر اشتباكات عنيفة في مستهل الشهر الجاري بين أنصار مرسي ومعارضيه، وراح ضحيتها 32 قتيلاً ومئات المصابين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.