شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مراقب الدولة يفحص تجاوزاً بالمليارات في احتياطي الميزانية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قرر مراقب الدولة، القاضي المتقاعد، يوسيف شابيرا، فحص الشكوى التي قدمها النائب شاؤول موفاز (كديما) وتفيد بوجود تجاوز في احتياطي ميزانية الدولة – بقيمة (13،1) مليار شيكل (حوالي 3،7 مليار دولار9.

وقد بدأت دائرة المراقب باجراء فحص أولي للشكوى ينتهي بعد اسبوعين – كأبعد حدّ. ويفحص المراقب نفسه كيفية نشوء العجز في الميزانية وكيفية التصرف بالميزانية الثنائية العام منذ عام 2009.

ويدعي النائب موفاز انه على الرغم من ان وزارة المالية تحدد احتياطاً بواقع 3% في ميزانية كل وزارة من وزارات الحكومة(كأقصى حدّ) – فقد تبيّن وجود تجاوز كبير، بمليارات الشواقل، في احتياطي ميزانية الدولة.

“مصروفات متنوعة”!
ويدعي موفاز أيضاً، ان التجاوز الأبرز حاصل في ديوان رئيس الحكومة وفي الوزارات التي يتولى مهماتها وزراء ينتمون الى حزب “المستقبل” (“يش عتيد”- برئاسة وزير المالية، لبيد) ، وفي مقدمة هذه الوزارات- وزارة المالية نفسها!
وجاء في شكوى موفاز ان نسبة تجاوز الاحتياطي في ديوان رئيس الحكومة قد بلغت 7،5% من الميزانية، علماً ان احتياطي “الديوان” يبلغ نصف مليار شيكل. وفيما يتعلق بوزارة المالية جاء في الشكوى ان ميزانيتها تشمل (6،3) مليار شيكل تندرج تحت بند”مصروفات متنوعة” – دون أية تفسيرات وتوضيحات حول اشكال وأوجه صرف هذه الأموال.

مجمل الاحتياطي – 37،2 مليار
ووفقاً للشكوى، تبلغ نسبة الزيادة في احتياطي ميزانية وزراة المعارف 18%، اي ان التجاوز بقيمة (275) مليون شيكل. وازداد الاحتياطي في وزراة الصحة بنسبة 90%، مقارنة بالعام الماضي، بينما ازداد احتياطي وزارة الرفاه بنسبة 53% – اي ان الزيادة بلغت (80) مليون شيكل. وخلص موفاز الى حساب يفيد بأن مجمل الاحتياطي في ميزانية 2013- 2014 يبلغ 37،2 مليار شيكل،اي ان التجاوز يبلغ 13،1 مليار شيكل، أعلى بكثير من النسبة المسموح بها.

“من أين جئت بهذا الرقم”؟!
وكان شاؤول موفاز قد حذر في اكتوبر تشرين الأول من العام الماضي (2012) من وجود عجز في ميزانية الدولة بقيمة أربعين مليار شيكل، إلا أن رئيس الحكومة ووزير المالية في حينه (يوفال شطاينتس) تعاملا مع هذه المعلومة باستخفاف، فعندما ذكر موفاز هذا الرقم (40 مليار) في خطابه يوم حلّ الكنيست عشية الانتخابات الأخيرة، مستنكراً الاداء والأسباب، ردّ عليه وزير المالية باستهجان واستهزاء: عن أية اربعين مليار تتحدث؟ من أين جئت بهذا الرقم؟ أما نتنياهو فابتسم بسخرية “ونصح” موفاز بأن”يفحص ملعوماته”!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.