شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالفيديو.. طفلة يمنية تصبح حديث العالم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ندى الاهدل طفله يمنيه تبلغ من العمر 11 سنة هربت فجر يوم الاحد 7-7-2013 من بيت اسرتها الى منزل عمها الذى تبناها وعمرها سنتين فلم تجده فى سكنه فبحثت على اقرب الناس لها وتواصلت بهم وتم التحفظ عليها كون عمها غير موجود ومسافر .

ندى هربت بسب معاملة اسرتها السيئه لها الذين مارسوا ضغوطاتهم على الطفلة ليجبروها على الزواج فكانت ندى اشجع واقوى منهم وذات اراده وشخصيه، ورفضت ذالك العنف والتعسف من قبل اهلها الذين لم ولم يهتمو بها او يتكفلو بتربيتها .

وكشفت “ندى” في مقطع فيديو نشره ناشطون على شبكة الأنترنت دوافع هروبها من منزل أسرتها في صنعاء إلى منزل عمها . وناشدت الطفلة اليمنية ندى الأهدل ذات الـ11 ربيعا في مقطع فيديو الجميع لانقاذها على التحرر من قبضة اسرتها وسوء معاملتهم لها وجشع والدها الذي قالت أنه صادر منها البراءة والامال الطفولية ويريد أن يجبرها على الزواج ولا يفهم معنى البراءة.

وأكدت إن هروب “ندى” من منزل أسرتها كان بسبب معاملة أسرتها السيئة لها، والذين مارسوا عليها ضغوطات، ليجبروها على الزواج.

في حين تناقلت عدد من مواقع التواصل الاجتماعي مقطع “الفيديو” الذي تشرح فيه جزء من معاناتها، كما تناشد فيه الضمائر الحية بالوقوف مع حالات كثيرة من مثلها في اليمن. وقالت ندى في مقطع الفيديو أنها اضطرت للهروب من منزل اسرتها بتعز الة الحديدة مع احدى بنات شخص اسمه عبدالجبار يعتقد انه قريب لها، وان امها ارادت ان تبلغ الشرطة عن اختفائها لانها تريد ان تزوجها بالقوة وهي ماتزال طفلة بالحادية عشر من العمر .

واكدت انهاتفضل الموت ولا البقاء عند اسرتها لانهم صادروا منها حتى الاحلام والامال الطفولية حسب قولها. وأكدت أنها لن تعود الى منزل استها حتى لوكلفها ذلك الموتالذي قالت أنه افضل بالنسبة لها من العودة الى منزل اسرتها.

وأشارت تقارير إعلامية يمنية إلى إن الطفلة “ندى” قاومت كل تلك الضغوطات بكل ما أوتيت من قوة، فلم تجد من وسيلة أخرى سوى الهرب الى منزل “عمها” الذى يمثل لها كل ما فى حياتيها فهو أبوها وأمها وكل شيء بالنسبة لها، فقد تبناها ورباها وأنفق عليها.

وسجلت ندى بكسرها لحاجز الخوف قصة طفلة يمنية أخرى ترفض الزواج المبكر وتخرج للعلن بعد قصة الطفلة اليمنية نجود التي حصلت على لقب أشجع نساء العالم في 2008م بعد خروجها عن الصمت ومطالبتها للكلاق من زوجها ورفضها لزواجها المبكر منه باعتباره مصادرة لطفلوتها وحقها في اختيار شريك حياتها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.