شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مؤسسة الاغاثة تقدم 13000 سلة غذائية للنازحين السوريين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

من ايادي السخاء في فلسطين الداخل الى الايادي البيضاء في سوريا جهد المقل ومعذرة الى الله .

13000 سلة غذائية بقيمة مليون وستمائة الف شيكل لاطفال وعوائل سوريا .

في حملة الاغاثة العاجلة الرابعة للوقوف بجانب اطفال سوريا قام وفد مؤسسة لجنة الاغاثة الانسانية المكون من الاخوة مندوبي المؤسسة الحاج توفيق عبد الفتاح محاميد , عبدالسلام الحاج رفعت زبيدات والاخ رائد بدر مدير المؤسسة بزيارة الى القرى التركية على الحدود السورية التي تؤوي المئات من العائلات السورية النازحة جراء الحرب السورية التي يشنها النظام السوري .

حيث بدات الجولة بالاشراف على مشروع السلل الرمضانية التي تحوي المواد الغذائية الاساسية من الارز والزيت والسكر والمعلبات وغيرها وقد بلغ عدد السلل الرمضانية التي اشرف الوفد على تحضيرها وتوزيعها اكثر من 13000 سلة بقيمة مليون وستمائة الف شيكل بالتعاون مع جمعية الايادي البيصاء في تركيا .

المحطة التالية للوفد كانت المشافي التركية حيث تمت زيارة الجرحى من الاطفال والرجال والنساء وقد ذهل الاخوة من مناظر الدماء ,وقطع الاطراف ,وفقأ العيون مناظر تقشعر لها الابدان ولا حول ولا قوة الا بالله. ودعوا لهم بالشفاء العاجل والعودة الى اهليهم وديارهم .

بعد ذلك سافر الاخوة الى القرى التركية على الحدود السورية قرية نشرين وبزغة وكواتشي حيث تجول الوفد وشاهد بيوتهم المتهالكة ,مناظر لا تمحى من الذاكرة ,وقد اعترى الوفد الذهول من هول ما رأوو اباعينهم وسمعوا باذانهم كيف قتل المئات , اذ ذبحوا نحرا امام اهلهم وذويهم على يد عصابات جيش النظام وحزب الله ثم حرقوا بالنار .

كانوا يحدثون وينتفضون ,واعينهم تذور ذعرا ,وذهولا ,وفزعا ,وحرقة وجوعا كالذي يغشى عليه من الموت يا الله!!!!!
حين تنظر الى وجوههم مكفهرة وكانهم خارجين حينها من المقابر في ملابسهم الرثة ناهيك عن مساكنهم العشوائية المتهالكة التي لا تصلح حتى مساكن للدواب ,لانه لا مكان لهم حتى في المخيمات لضخامة الحدث وكثرة النازحين فسكنوا في تلك القرى.

كانوا يتجمهرون حول الوفد الزائر للاستغاثة رجالا ونساءا واطفالا والدموع والحزن في محياهم ولكل واحد منهم قصته الغريبة فسال احد اعضاء الوفد طفلا اين اباك ؟ فقال في الجنة واخر قال :في السجن واخرون لا يعرفون اين اهليهم وذويهم واخرين ذبحوا امامهم وحرقوا .

كانوا سعداء بقدوم الوفد وثمنوا هذه الوقفة من اهل فلسطين الداخل عاليا رغم ان النكبة عظيمة وهائلة ومرعبة اكبر من حجمنا والله المستعان .

لهذا تهيب ادارة المؤسسة باهل الهمة العالية واصحاب الايدي السخية بشد الاحزمة والتبرع بسخاء لكي يكون عذرا عند ربنا سبحانه وتعالى ولننال رضاه ان شاء الله . وتتقدم المؤسسة بخالص الدعاء والاجلال والتقدير لكل من ساهم في الحملة جعله الله في ميزان حسناتكم يوم القيامة .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.