شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مساعي مشتركة للنائب زحالقة وشباب كفر قرع انهضوا للتغيير لحل مشكلة الكهرباء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

التقى النائب جمال زحالقة ومجموعة شباب كفر قرع انهضوا للتغيير، الاثنين 22.07.2013، وزير الطاقة والمياه، سيلفان شالوم لبحث قضية ربط البيوت غير المرخصة بشبكة الكهرباء في قرية كفر قرع، خصوصا وفي المجتمع العربي عموما.

وتمحور مجرى الجلسة حول سبل وطرق حل مشكلة الكهرباء، واستعرض زحالقة وشباب المجموعة خلال الجلسة تاريخ القضية، مشيرين الى ان أمر “شاحل”، الذي سرى مفعوله بين عامي 2007-1996 مَكّن سكان كفر قرع من ربط بيوتهم غير المرخصة بالكهرباء.

وشددت المجموعة خلال الجلسة على ضرورة حل الازمة في أسرع وقت ممكن، مطالبة الوزير سيلفان شلوم باتخاذ الخطوات الفعلية بمشاركة وزاره الداخلية ومكتب رئيس الدولة لحل الازمة.

خلال اللقاء، قال زحالقة: “لقد سمعنا عن قرار حكومي للخروج بحلول لقضية ربط الكهرباء، منذ العام 2009، وينص هذا القرار على إقامة طاقم مشترك لثلاث وزارات هي الداخلية والبنى التحتية والقضاء، ولكن لم نسمع عن أي اجتماع او عمل لهذا الطاقم، ناهيك عن أي قرارات له، مما يجعلنا نعتقد أنه لم يقم أصلاً”. وتساءل زحالقة باسم شباب كفر قرع انهضوا للتغير: “إلى متى تستمر معاناة العائلات، التي لم تربط بيوتها بشبكة الكهرباء؟ إلى متى تبقى حياتها معرضة للخطر؟ ألم يتعلم احد الدرس من المأساة، التي ذهبت ضحيتها عائلة بأكملها في عسفيا بسبب عدم ربط بيتها بشبكة الكهرباء؟ هل نجلس وننتظر مصيبة جديدة حتى يكون هناك تحرك جدي لحل المشكلة؟”

وأشار زحالقة الى أنه لا يوجد اليوم اي قانون يمكن من خلاله ربط البيوت غير المرخصة بالكهرباء، حتى لو كانت هذه البيوت غير مهدده بالهدم وتقع ضمن الخرائط الهيكلية المقترحة والتي تبحثها لجان التنظيم اللوائية والقطرية، باستثناء بند في قانون التخطيط والبناء والذي يمنح وزير الداخلية صلاحية منح تصريح استثنائي لربط بيت بشبكة الكهرباء في حال أودعت الخارطة الهيكلية في لجان التنظيم والبناء.

رداً على مطالب زحالقة ومجموعة الشباب، عبر وزير الطاقة، سيلفان شالوم عن دعمه وتأييده لمطلب ربط البيوت غير المرخصة بالكهرباء مشيراً ان لا وزارته ولا شركة الكهرباء هي العائق، بل العائق هو في القوانين القائمة وفي موقف وزارة الداخلية. ووعد شالوم بالاتصال بوزير الداخلية في محاولة لإيجاد حلول ولو جزئية للمشكلة، كما وتعهد بدعم أي قانون يسمح بربط البيوت غير المرخصة بالكهرباء.

في نهاية الاجتماع جرى تحديد برنامج عمل مشترك يجمع بين كل من مجموعة شباب كفر قرع مع النائب جمال زحالقة والوزير سيلفان شلوم، والتوجه بشكل مشترك لوزير الداخلية للحوار حول الوضع القائم في كفر قرع والوسط العربي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.