شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

يعالون: الجيش المصري يستعد لشن هجوم على الجماعات المسلحة في سيناء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نقلت القناة العاشرة على موقعها الالكتروني مساء يوم الثلاثاء عن وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعالون، تصريحات نسبت إليه بالقول “إن الجيش المصري عزز من تواجد عناصره في جزيرة سيناء في خطوة استباقية سيقوم بها لاحقا،ً وهي عمليات هجومية ضد الجماعات المسلحة هناك، وأن وضع منظومة القبة الحديدية في منطقة إيلات جاءت لحماية الإسرائيليين في المدينة”.

وأعرب يعالون عن أمله في أن ينجح الجيش المصري في مواجهة ما وصفه الإسلام المتطرف في سيناء، علماً بأنه عزز قواته في الايام الاخيرة، كما أنه يقوم بنشاط مكثف ومستمر ضد العناصر المسلحة، مستعينا بمروحيات هجومية. وأضاف يعالون في تصريحات أدلى بها أثناء جولة تفقدية قام بها في مدينة إيلات والتي التقى خلالها قائد المنطقة الجنوبية سامي ترجمان وقائد التشكيلة وعدد من قادة الكتائب والفصائل في المنطقة، إن إسرائيل سمحت بدخول التعزيزات المصرية الى سيناء بناء على الملحق العسكري لمعاهدة السلام كامب ديفيد الذي يلزم الجانب المصري بأخذ موافقتها على ذلك.

وأشار يعالون إلى أن كل قوة مصرية تريد الدخول إلى سيناء لا تدخل إلا بتصريح من الجيش الإسرائيلي، موضحاً أن الجانب الإسرائيلي وافق على دخول الجيش المصري لسيناء من أجل محاربة الجماعات المسلحة هناك، مشيداً بالجهود التي يبذلها الجيش المصري، قائلاً “إنهم ينفذون عمليات جريئة وفعالة سواء كانت من قبل الجيش أو حتى من قبل الأجهزة الأمنية خاصة في المدة الأخيرة وتحديداً الأسبوعين الأخيرين”.

وفي سياق آخر تطرق يعالون إلى ملف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية قائلاً أن “نتنياهو لم يغير سياسته تجاه المفاوضات على مر 5 سنوات، لكننا نلمس هذه المرة تغييراً واضحاً في الجانب الفلسطيني”. وأوضح أن المفاوضات ستشهد صعوبات كبيرة ونحن نتعامل مع الواقع فيما يتعلق بالإمكانيات لدى الطرفين، معتبراً أنه من الجيد البدء في المفاوضات بين السلطة والإسرائيليين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.