شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

النائباابو عرار و إبراهيم صرصور يؤسسان مجموعة ضغط برلمانية من أجل القرى غير المعترف بها في النقب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

أسس النائبان المحامي طلب ابو عرار، والشيخ إبراهيم صرصور مجموعة ضغط برلمانية من أجل القرى غير المعترف بها في النقب، حيث اقرت المجموعة من قبل رئاسة الكنيست، وقد تم نشر طلب الانضمام لأعضاء الكنيست جميعا، ووافق عدد منهم على الانضمام، وما زال التسجيل مستمرا من قبل اعضاء الكنيست للانضمام للمجموعة.

هذا وأكدت رسالة وزعت على المعنيين على أهمية إقامة هذه المجموعة خاصة، وبينت ان القرى غير المعترف بها ، تعاني من أزمات كبيرة وعديدة يتوجب العمل على إثارتها ومتابعتها في أروقة الكنيست، على أمل أن يتم إحراز تقدم في طريق إيجاد حلول جذرية لجزء من هذه الأزمات، والمشاكل المتمثلة في جميع المناح في تلك القرى، والعمل ضد مخطط “برافر”، وضد اقراره كقانون، وعلى الاوضاع الخدماتية الصعبة في القرى غير المعترف بها.

وستعمل هذه المجموعة على جمع اكبر عدد ممكن من اعضاء الكنيست للعمل من اجل القرى العربية غير المعترف بها، ولإبطال مخطط “برفر”، ولإجبار الحكومة على تقديم الخدمات للسكان في تلك القرى، بدون ربطها بأي تسوية على الارض، او غيرها.

واكد القائمان على المجموعة انهما لن يألوا جهدا في العمل من اجل الوسط العربي عامة، ومن اجل القرى غير المعترف بها في النقب خاصة، لأنها تشهد هجمة غير مسبوقة من قبل الحكومة، من خلال خطوات اقرار قانون “برافر” والذي سيصادر 800 الف دونم، وتهجير قرابة 40 الف شخص من سكان تلك القرى، وتهجير غالبية القرى غير المعترف بها، علما ان الامر يشغل بال الوسط العربي عامة، وأوساط دولية عديدة.

وتجدر الاشارة انه ستنظم المجموعة مؤتمرا في صلبة سيكون بحث مخطط “برافر”، وبناء خطة لمنع اقراره في القراءة الثانية والثالثة، كما سيشارك في جلسات المجموعة قادة من الوسط العربي، واليهودي، والمجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها، وجمعيات واطر فاعلة في تلك القرى، أو من اجل هذا لقرى.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.