شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

سرقة بندقيات من نوع M-16 من معسكر نفتالي قرب جولاني

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قدمت النيابة العامة في لواء الشمال، عن طريق المحاميية سيمونا بن حاييم ليفي، لائحة اتهام خطيرة بحق ثلاثة شبان من سكان قرية بئر المكسور في العشرينات من عمرهم، تنسب لهم فيها تهم تنفيذ عمليتي سرقة اسلحة من معسكر نفتالي، والتي تم خلالهما سرقة 5 أسلحة من نوع ام 16 و10 دخائر. واتهمت النيابة العامة الشبان الثلاثة بالتخطيط لتنفيذ جريمة والسطو بظروف خطيرة، والمتاجرة بالسلاح بطريقة غير قانونية، وحيازة السلاح.

وتعود تفاصيل لائحة الاتهام لشهر اكتوبر/تشرين أول من العام الماضي 2012 عندما اتفق ثلاثة المتهمون وهم من أبناء عائلة واحدة، بالتعاون مع ابن عمهم وهو جندي يخدم في معسكر نفتالي قرب مفترق جولاني، اتفقوا على سرقة سلاح من اجل بيعه والحصول على مبلغ مادي مقابله. – كما جاء في البيان الصادر عن النيابة العامة.

سرقة 4 بندقيات ام 16

ومضت لائحة الاتهام في سرد التفاصيل انه وخلال الشهر المذكور قام اثنان من بين المتهمين الثلاثة بالتعاون مع الجندي قريبهم بإقتحام المعسكر وهم ملثمون وبحوزتهم سكين استخدموها لتهديد حارس مخزن السلاح بعد ان تم تقييده، وتمكنوا من سرقة 4 أسلحة من نوع ام 16 و10 بيوت ذخيرة مليئة بالرصاص، وباعوها لاحقًا لشخص آخر مقابل مبلغ مادي وزع على ثلاثتهم. – كما جاء في اللائحة.

جريمة السرقة الثانية
وتابعت لائحة الإتهام في سرد تفاصيل جريمة السرقة الثانية التي تمت يوم 14.06.2013 ان المتهمين اتفقوا على تمثيل عملية سطو اضافية كالتي نفذوها بنجاح، ولكن هذه المرة خلال وجود الجندي قريب المتهمين بوردية الحراسة في المعسكر ، حيث وصل الإثنان الى المكان وقاموا بقص شريط السياج واقتحموا المعسكر وسرقوا بندقية ام 16 واحدة.

تمديد الإعتقال
واضافت لائحة الاتهام، انه ومن اجل اظهار الواقعة على انها حقيقية قام المتهمان بتقييد قريبهما الجندي وضربه بقوة في وجهه. هذا وطلبت النيابة العامة من هيئة القضاة في المحكمة المركزية تمديد اعتقال المتهمين حتى انتهاء الإجراءات القانونية والقضائية بحقهم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.