شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

دخول متطرفين يهود و مستوطنين للقرى العربية ظاهرة تعد على الحقوق واستفزاز عنصري

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

ارسل النائب طلب ابو عرار اليوم الاحد رسالة مستعجلة لوزير الامن الداخلي “يتسحاق اهرونوفتيش” طالبه فيها وبحزم العمل على لجم ظاهرة دخول المستوطنين لقرى عربية في النقب، مثلما يحدث في قرية ام الحيران بين الفينة والاخرى، وكما حدث صباح اليوم الاحد بدخول قرابة 40 مستوطنا متزمتا لقرية رخمة غير المعترف بها مرتين الاولى الساعة الرابعة والنصف فجرا، واعتدوا على الابل في المكان، والمرة الثانية الساعة الثامنة صباحا، حيث دخلت المجموعة لداخل بيوت، بينما كان الناس نيام، متعدين ومخالفين كل القوانين المعمول بها.

كما اعترض النائب طلب ابو عرار في رسالته على عدم قبول شرطة يروحم لشكوى امرأة دخل المتطرفون بيتها، بحجة ان احد السكان قدم شكوى في نفس القضية، واعتبر أبو عرار رفض الشكوى مخالفة يجب معاقبة من رفضها بكل حزم.

وقد توجه السكان لمكتب النائب طلب ابو عرار بعد خروج المجموعة من القرية، وبينوا ان مجموعة من المتدينين المتزمتين من اليهود دخلت القرية مرتين الاولى في ساعات، ودخلوا قرية رخمة بينما السكان نيام، حيث دخلوا البيوت بينما كان الناس نيام، وارعبوا الاطفال، ولم يتكفوا بدخول القرية والبيوت، وانما كانوا يوجهون كلام بذيء للسكان، وتم خروجهم بعد تجمهر السكان، وقد تابعت احدى السيدات العربيات المجموعة التي خرجت ودخلت الى “مدرشت بياحد” القريبة من يروحم، وقال مدير المكان ان هذه مجموعة كانت في المكان منذ الليلة الماضية.
وقد قدم احد السكان شكوى ضد المجموعة، بينما رفضت الشرطة قبول شكوى سيدة دخلت المجموعة بيتها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.