شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نائب وزير الخارجية الإسرائيلي: الاعتراف بحدود عام 67 ينطوي على الانتحار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف الكين من الليكود ان اي عملية تفاوضية حددت سلفا التنازلات التي ستقدم خلالها لم تحقق قط اي نجاحات في الشرق الاوسط. وانه حتى من يؤيد حل الدولتين يتعين عليه أن يدرك أن الاعتراف بحدود عام 67 ينطوي على الانتحار.

وفيما يتعلق بقرار الاتحاد الاوروبي وقف تمويل مشاريع في المناطق الواقعة خارج الخط الاخضر قال نائب الوزير الكين في هذا السياق ان هذا القرار يزيد من التعنت الفلسطيني فيما يخص المفاوضات السياسية، مشيراً الى ان اسرائيل تسعى حاليا الى اقناع الجانب الاوروبي بتغييره . وبأنه يجب على اسرائيل ان تسأل نفسها ما اذا كانت جهة تتخذ مثل هذه المواقف الاحادية تستطيع لعب دور فعال في المفاوضات.

اما الوزير يعقوب بيري من حزب هناك مستقبل فأعرب عن تأييده لفكرة الشروع في مفاوضات على اساس حدود عام 67 مع بعض التعديلات الحدودية، قائلاً انه ما من شك في ان اسرائيل ستضطر الى تقديم تنازلات اقليمية كبيرة في المستقبل. ورأى الوزير بيري ان هناك اغلبية بين المواطنين وفي الكنيست تؤيد التسوية السياسية واذا احتاج نتانياهو الى ادخال تعديلات على تشكيلة الائتلاف الحكومي من اجل التوصل الى مثل هذه التسوية فسيتم ذلك. وحذر الوزير بيري من ان بقاء الوضع الراهن قد يؤدي الى تعزيز قوة حركة حماس .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.