شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نائب وزير الخارجية الاسرائيلية يضطر لاختصار اقتحامه للأقصى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قالت “مؤسسة الاقصى للوقف والتراث” في بيان لها الاربعاء 17/7/2013م إن المصلين وطلاب العلم وحراس المسجد الاقصى تصدوا صبيحة اليوم لاقتحام نائب وزير الخارجية الاسرائيلية ” زئيف إلكاين” للمسجد الأقصى، مما دفعه لمغادرة المسجد بعد دقائق من اقتحامه وتدنيسه ، وسط تعالي التكبيرات ،أواوضحت المؤسسة انها المرة الأولى التي يقتحم بها “إلكاين” المسجد الاقصى.

وبيّنت “مؤسسة الاقصى” أن “إلكاين” اقتحم المسجد الاقصى صباح اليوم برفقة عدد من المستوطنين، من جهة باب المغاربة، محاطا بحراسة من قوات الاحتلال الاسرائيلي، وخلال دقائق معدودة تجمع المصلون وطلاب العلم وحراس المسجد الاقصى حوله وحول مجموعة المستوطنين، مما شكل ضغطا عليه واضطروه للمغادرة .

الاحتلال الاسرائيلي وفي محاولة منه لفرض هذه الاقتحامات، قام بعد نحو نصف ساحة بتأمين اقتحام لثلاث مجموعات من المستوطنين بلغ عددهم الإجمالي نحو 50 مستوطناً، يتقدمهم المدعو ” يهودا جليج” – من نشطاء حزب الليكود ومجموعات الهيكل المزعوم.

من جهتها حيّت “مؤسسة الاقصى” كل المصلين والمرابطين من اهل القدس والداخل الفلسطيني، وخصت حراس المسجد الاقصى بالشكر والتقدير، الذين يتواجدون في وقت باكر ودائم في المسجد الاقصى، يدافعون عنه ، فيما أشارت “مؤسسة الاقصى” الى ان الاحتلال الاسرائيلي يحاول بكل وسيلة ممكنة فرض أمر واقع جديد في المسجد الاقصى، لكن هذه المحاولات تجابه بالرباط الدائم والباكر، ويبقى أن يتحرك العالم الاسلامي بأسره نصرة للمسجد الاقصى ومدينة القدس المحتلة .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.