شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مصابيح الموزاييك.. من اجمل الفوانيس لتزين بها قدوم رمضان .. قرون من الأصالة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 يوليو, 2013 | القسم: اخترنا لكم

تكمن جمالية مصابيح الموزاييك ذات قطع الزجاج الملون المصغرة، بالدمج بين دقة صنع تلك القطع الفنية والإنارة المارة من خلال زجاجها بألوان الطيف الرائعة. ويعكف العديد من الحرفيين على صناعة تلك المصابيح التراثية منذ قرون، وتُصنع تلك المصابيح من نوعية ممتازة من النحاس كإطار لجمع قطع من الزجاج الملون المقطع بطريقة خاصة، والتي تضيف جواً ساحراً على ليالي رمضان، وترسم لوحات من الضياء الملون في أي غرفة.

ومن الجدير بالذكر أن تاريخ الموزاييك أو الفسيفساء يعود إلى ما قبل 6000 سنة في الأناضول، وقد استخدمت تلك القناديل أو المصابيح على مدى قرون لإنارة البيوت، وكانت مصنوعة من الزجاج الملون بشكل طبيعي، أي أن اللون لم يكن قابلاً للخدش أو الزوال، أما المادة المعدنية النحاسية فهي لا تقبل الصدأ أو التلف أيضا.

من ناحية أخرى، تختلف أشكال وأحجام المصابيح من التي بقطر لا يتعدى البضع سنتمترات حتى أحجام ضخمة تزين المساجد والقصور العريقة في تركيا وجميع أنحاء العالم. أما أشكالها فهي في الغالب دائرية قابلة للتعليق، وتتداخل تصاميم هذه المصابيح مع التصاميم الإسلامية وأشكال الزخرفة والخطوط العربية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.