شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المحكمة تتداول ملف 14 متظاهرا اعتقلوا بمظاهرة الاحتجاج ضد مخطط برافر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

تنظر محكمة الصلح في عكا اليوم الثلاثاء النظر بطلب الشرطة تمديد اعتقال 14 متظاهرا من قرى ومدن الجليل تم اعتقالهم مساء أمس خلال احتجاجهم على مخطط برافر التي شهدتها منطقة سخنين.

المئات يتوافدون الى محكمة عكا وعلى رأسهم زحالقة وعبد الفتاح

وتغص محكمة عكا في هذه الاثناء بالوفود المتضامنة مع المعتقلين،فمن كل البلدات العربية ، جاءوا إلى محكمة عكا صباح اليوم للتضامن مع المعتقلين من يوم امس،وكان على رأسهم النائب جمال زحالقة وعوض عبد الفتاح…وقال النائب زحالقة أن تعامل الشرطة الهمجي مع المتظاهرين لخير دليل على همجية سياسة هذه الدولة…اما عبد الفتاح الذي تم اعتقال زوجته ونجله فقال: لا شك أن اعتقال زوجتي وابني يثير في نفسي بعض العواطف الخاصة لكنهم كسائر المعتقلين.

شرطة مسغاف تعتدي على المعتقلين وتهدد محاميهم بالضرب والاعتقال

زار محامو مركز عدالة ومجموعة من المحامين المتطوعين مساء الاثنين المعتقلين المحتجزين في شرطة مسغاف، الذين تم اعتقالهم خلال مظاهرة الغضب في سخنين ضد المصادقة على مشروع قانون برافر بالقراءة الأولى في الكنيست. وقد نجح المحامون بلقاء 11 من المعتقلين والتحدث معهم وإرشادهم قبيل التحقيق، علمًا أنه تم التحقيق مع قسم من المعتقلين قبل السماح لهم بلقاء محاميهم، وذلك خلافا للقانون. وقد تمت إحالة ثلاثة من المعتقلين الجرحى إلى المستشفى لتلقي العلاج، وإحالة بقية المعتقلين إلى معتقل كيشون، حيث سيتم عرضهم على المحكمة غد لطلب تمديد اعتقالهم.

المعتقلون هم: فتحية حسين (مديرة مكتب عدالة)، ثائرة زعبي، مهند عبد الفتاح، احمد حكروش، احمد حمدان، رزق سلمان، أمير أبو رومي، يوسف دياب، سيف خطيب، طارق عبد الفتاح، تامر حصري، محمد زبيدات، مقبل خلايلة وصابرين دياب.

اعتدى شرطي آخر على أحد المحامين لمجرد إصراره على تأدية واجبه القانوني بلقاء المعتقلين

وقال المحامي جلال دكور الذي تواجد مع المعتقلين في محطة الشرطة أن رجال الشرطة قاموا بتهديد المحامين المتواجدين بأنه في حال إصرارهم على التواجد في المحطة وعدم المغادرة سيتم اعتقالهم هم أيضًا. ويضيف المحامي دكور: “توجهت إلى أحد المعتقلين المصابين الذي كان ملقى على الأرض بجانب سيارة الشرطة، وعندما بدأت الحديث معه والاستفسار عن وضعه، أتى نحوي شرطي وصرخ بوجهي أنه في حال لم أغادر حالًا سوف “يضربني ويجعلني أذهب مع المعتقل إلى المستشفى لتلقي العلاج”. كما اعتدى شرطي آخر على أحد المحامين لمجرد إصراره على تأدية واجبه القانوني بلقاء المعتقلين وهدده وهدد بقية المحامين أنه سيتم اعتقالهم. هذا بالإضافة إلى اعتداءات وحشية على قسم من المعتقلين في محطة الشرطة بعد اعتقالهم.

وأضاف المحامي دكور: “هذه تصرفات غير قانونية وانتهاك لحرية المحامين بمزاولة عملهم وحق المعتقلين بتلقي استشارة قانونية ملائمة. سوف نقوم بتقديم شكوى ضد قائد محطة الشرطة وقسم من رجال الشرطة هنا في أقرب فرصة.

يذكر أنه في مظاهرة الغضب التي جرت بمشاركة الآلاف في مدينة بئر السبع صباح اليوم، تم اعتقال 14 متظاهرًا، من بينهم ثلاثة قاصرين. وقد أعلنت شرطة بئر السبع عن نيتها إحضار جميع المعتقلين في هذه المظاهرة صباح غد إلى المحكمة لطلب تمديد اعتقالهم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.