شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

النواب صرصور والطيبي وأبو عرار يشاركون في “مسيرة الغضب” في بئر السبع ضد مخطط برافر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

انتهت ظهر اليوم الإثنين 15-7-2013 “مسيرة الغضب” في مدينة بئر السبع، التي أنطلقت الساعة العاشرة من أمام جامعة بئر السبع والتي انتهت أمام ما يسمى “سلطة توطين البدو”.

وشارك في المظاهرة جميع الأطر الفاعلة والناشطة، منهم حضور ملحوظ لأعضاء القائمة الموحدة والعربية للتغيير وهم الشيخ النائب إبراهيم صرصور والدكتور أحمد طيبي وطلب ابو عرار . كما وشارك جمال زحالقة (التجمع)، وطلب الصانع (الحزب الديمقراطي العربي) وقادة الحركات الإسلامية الشمالية والجنوبية في منطقة النقب، حيث رفعوا جميعا شارة النصر أمام وجوه رجال الشرطة الإسرائيلية.

ورفع المتظاهرون شعارات : “الشعب يريد إسقاط المخطط” ، “ليسقط مخطط برافر- بيغن الإجرامي”، و”تسقط حكومة الإجرام الفاشية”، و”تحية إجلال لأهلنا في النقب الصامد”، وتم رفع أسماء القرى المنوي ترحيلها إلى جانب الأعلام الفلسطينية، في ظل تواجد مكثّف لقوات الشرطة وحرس الحدود الإسرائيلي.

وشهد الوسط العربي اليوم الاثنين إضرابا عاما وشاملا، أطلق عليه “إضراب الغضب”، وذلك رفضا لـ”مخطط برافر” الذي ينوي مصادرة مئات آلاف الدونمات من أراضي عرب النقب وتهجير عشرات الآلاف من قراهم.

يذكر أنه بموجب مخطط “برافر” الاستيطاني الاقتلاعي، ستصادر إسرائيل 800 ألف دونم من الأراضي العربية في النقب، وستُهجر قرابة 40 ألف إنسان وتهدم 36 قرية. المخطط الذي صادقت عليه “الكنيست “بالقراءة الأولى سيحصر العرب الذين يشكلون 30% من سكان النقب في 1% فقط من أراضي هذه المنطقة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.