شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فرنسا خطر حقيقي على الإسبان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 يونيو, 2012 | القسم: رياضـة

يعتبر صدام إسبانيا وفرنسا هو أول مواجهة كلاسيكية حقيقية في النصف الثاني من يورو 2012 المقامة بأوكرانيا وبولندا، وأول أدوار خروج المغلوب في البطولة.
وبالرغم من أن المنتخب الإسباني هو المرشح الأول للحفاظ على اللقب الذي ناله في 2008، فإن الأرقام لا تعترف بالأفضلية الإسبانية عندما يصطدم بمنتخب الديوك صاحب الأداء المتذبذب بشكل عام وفي البطولة بشكل خاص.
ورغم امتلاك “لا روخا” لسجل إيجابي ضد فرنسا في مجموع اللقاءات بينهما (بواقع 13 انتصارا لاسبانيا و11 لفرنسا في 30 مباراة)، فإن الإسبان لم يحققوا أي فوز على الفرنسيين في مباراة رسمية بعدما خسروا خمس مرات وتعادلوا مرة واحدة في ست مباريات!
ولم تخسر إسبانيا مباراة رسمية منذ خسارتها أمام سويسرا في مباراتها الأولى بكأس العالم 2010، حيث خاضت 17 مباراة رسمية حققت فيها 16 انتصارا.
وإذا كان المنتخب الإسباني يعرف بهجومه الكاسح، فإن سجله الدفاعي مبهر أيضا، حيث تلقت شباك الفريق ثمانية أهداف فقط خلال مبارياته الـ17 الأخيرة.
ففي آخر 13 مباراة في كأس العالم وبطولة أوروبا تلقت شباكها ثلاثة أهداف فقط، بينما خرجت بشباك نظيفة في المباريات العشر الأخرى.
لكن من المؤشرات التي تصب في صالح المنتخب الفرنسي أنه كان آخر فريق هز شباك اسبانيا أكثر من مرة خلال مباراة واحدة في نهائيات كبرى 3-1 في كأس العالم 2006 بألمانيا.
وتوضح الأرقام المشكلة الأبرز في الفريق الفرنسي خلال البطولات الكبرى، فالديوك لم تسجل سوى 8 أهداف في آخر 12 مباراة، ولم تسجل أكثر من هدف واحد إلا في مباراة أوكرانيا بدور المجموعات.
وبالرغم من أن آخر مباريات الفريق الفرنسي انتهت بسقوطه في فخ الخسارة أمام السويد، إلا أنها كانت الخسارة الأولى في 23 مباراة متتالية، ونجح الفريق في الحفاظ على نظافة شباكه 14 مرة خلال تلك الفترة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.