شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الأمن المصري يواصل حملته ضد أنفاق رفح

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

تواصل قوات الأمن المصرية حملتها لتدمير الأنفاق المنتشرة أسفل الشريط الحدودي بين الأراضي المصرية والفلسطينية جنوب قطاع غزة.

ونقلت مصادر أمنية قولها الأحد إن قوات مصرية دمرت أنفاق تستعمل لإدخال الوقود المهرب إلى القطاع، واستخدمت في ذلك الجرافات لإزالة العديد من المضخات المخصصة لذلك.

وأشارت إلى أن الحملات مستمرة في هدم وإزالة الأنفاق ومنع عمليات التهريب التي تشكل “خطرًا على الأمن القومي المصري، وتؤثر تأثيرًا مباشرًا على احتياجات المواطنين بشمال سيناء”.

وكانت الأنفاق عادت للعمل جزئيًا قبل أيام، رغم التشديدات الأمنية المصرية التي يفرضها الجيش والأمن المركزي والمخابرات، مُنذ نهاية الشهر الماضي، وخاصة بعد عزل الرئيس محمد مرسي، وما تلاه من احتقان بالشارع المصري.

وعانى القطاع من أزمة بمعظم السلع خاصة الوقود ومواد البناء جراء إغلاق الأنفاق نحو10 أيام، وكشف ذلك الإغلاق الوجه الحقيقي للحصار المفروض عليه مُنذ نحو سبع سنوات من قبل “إسرائيل”، وبمجرد عودة العمل جزئيًا بالأنفاق، بدأت تنفرج الأزمة.

ولجأ الفلسطينيون إلى حفر الأنفاق، في أعقاب فرض “إسرائيل” حصارًا مشددًا على القطاع، بعد فوز حركة حماس ووصولها لسدة الحكم عام 2006، لتوفير احتياجاتهم والمستلزمات غير المتوفرة بفعل الحصار.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.