شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

سمير درويش غير معني بالترشح لرئاسة اللجنة المعينة في بلدية الطيبة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 يوليو, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

اعلن رئيس اللجنة المعينة في المجلس المحلي زيمر سمير درويش “أنه غير معني بتقديم ترشيحه لرئاسة اللجنة المعينة في بلدية الطيبة والتي بدأت وزارة الداخلية عن مساعي ايجاد رئيس يخلف فايق عودة الحالي الذي سيقدم استقالته قريبا ليتفرغ لمعركته الانتخابية التي سيخوضها في بلده جلجولية”.
جاءت تصريحات سمير درويش خلال كلمته التي القاها امام مدير عام وزارة الداخلية يجال تسرفاتي والمدير العام السابق عمرام قلعجي، مدير دائرة الحكم المحلي ورئيس بلدية معلوت ترشيحا شلومو بحبوط موظفين كبار في وزارة الداخلية والعشرات من رؤساء السلطات المحلية العربية واليهودية، في مأدبة الافطار التي اقامها يوم امس الخميس في قرية زيمر.
وقال سمير درويش في تصريحاته “أنه واذا طُلب منه ان يقدم ترشيحه فانه سيدرس الموضوع اولا وبشكل جدي ومن ثم سيقرر، اي انه لن يتسرع ولن يقدم ترشيحه بشكل فوري”.

سمير درويش:” رفضت العرض في عهد ايلي يشاي بسبب اوامر هدم البيوت وعمل المؤتمن وايضا الديون الكبيرة”
وفي حديثه لمراسلنا قال سمير درويش عن هذا الموضوع: “سبق أن عرض علي ان اكون رئيسا للجنة المعينة في الطيبة اكثر من مرة ورفضت هذا الطلب في عهد الوزير السابق ايلي يشاي، وذلك بسبب وقوع مشاكل كثيرة مثل اوامر الهدم الكثير للبيوت وايضا في موضوع عمل المؤتمن على شؤون بلدية الطيبة المحامي افنير كوهين، وكذلك موضوع الميزانيات والعجز في المالي”.

“ظهور دين سلطة المياه والمجاري زاد الطين بلة بالطيبة حتى اصبحت المهمة شبه مستحيلة”
وأضاف: “عدا عن الديون المجدولة والتي بلغت حوالي 130 مليون شيقل للموظفين والمقاولين والمزودين وغيرهم، تم مؤخرا اكتشاف دين جديد تطالب به سلطة المياه والمجاري ويبلغ حوالي 42 مليون شيقل، هذا سيزيد الطين بلة، اي ان مجمل ديون البلدية ستكون 172 مليون وهذه المهمة شبه مستيحلة، والاحداث ما زالت تتطور”.

“طالما لم تتوفر سبل النجاح في الطيبة فلن اوافق على تسلم المنصب”
ومضى يقول: “بدون ان اجد الاليات والحلول المناسبة لحل المشاكل فانني غير مستعد ان اتي للطيبة، طبيعي انني في ظل هذه الاحداث لن اوافق على دخول هذا المنصب طالما لم تتوفر سبل النجاح في حل هذه المشاكل وتغطية المشاكل”. وردا على سؤال لمراسلنا انه وبحال وفرت وزارة الداخلية سبل النجاح له في الطيبة هل سيوافق على تعيينه فاجاب: “عندها سادرس الامكانية واقرر”.

يجال تسرفاتي: “هناك عدة مرشحين لهذا المنصب، سيخضعون للجنة مهنية وسنختار انا والوزير الشخص المناسب”
من جانبه قال المدير العام لوزارة الداخلية يجال تسرفاتي في حديثه لمراسلنا:” هناك عدة مرشحين سيمتحنون من قبل الوزير وذلك بعد ان يخضعوا للاختبارات في لجنة مهنية لتقييمهم واختبار قدراتهم وملائمتهم للمنصب، في النهاية يجب على الوزير ان يتخذ القرار مع اخذ توصيات اللجنة بالحسبان، وسيكون الاختيار على اساس مهني ومن يستحق المنصب سيكلف به”.

“منصب رئيس اللجنة المعينة في الطيبة مركب ولن احيد عن النهج الذي مشيت عليه في وزارة المعارف طوال الـ20 عاما”
وعما اذا كان لاحد المرشحين حظوظ اكثر من منافسيه لتبوء المنصب قال:” لا استطيع ان اصرح بهذه الامور في هذه الفترة، هناك عدة اشاعات لكن هذه الاشاعات ليست واقعا، هذا المنصب مركب وحساس جدا حسب رايي، بالنسبة لتوصيتي ستكون مهنية، واود ان اتحدث عن منصبي الجديد في وزارة الداخلية واقول للجميع انني لن اغير سياستي التي انتهجتها خلال 20 عاما في وزارة المعارف، وساستمر بنفس النهج في وزارة الداخلية، في الحقيقة هناك مهمات كلفوني بها اليوم ثقيلة جدا”.

“لا اعلم ما الذي ستقرره المحكمة لكنني ارجح ان ننهي خطة الاشفاء في السنتين القادمتين”
وحول الاستئناف الذي تقدم به اهالي الطيبة الى محكمة العدل العليا ضد قرار وزير الداخلية بتمديد عمل اللجنة المعينة حتى العام 2015 بعد توصية لجنة الداخلية وجودة البيئة البرلمانية في الكنيست، لتقليص هذه المدة قال:” اقتراح الوزير كان تمديد عمل اللجنة المعينة حتى ثلاث سنوات لحين الانتهاء من خطة الاشفاء المركبة، لكنه في النهاية قرر تقليص المدة الى سنتين، لا اعلم ما الذي يمكن ان تنتجه المحكمة لكنني متاكد ان خطة الاشفاء ستنتهي خلال السنتين القادمتين وانا شخصيا اتمنى ذلك”.

اسماء مطروحة.. وحسين فارس يرفض المنصب
بقي ان نشير الى ان مصدر في وزارة الداخلية قد كشف لمراسلنا مؤخرا عن اسماء المرشحين لرئاسة اللجنة المعينة في بلدية الطيبة هم: وسيم قاسم (الطيرة)، احمد دباح (دير الاسد) شكيب شنان (حرفيش) علما انه تم طرح اسم قائد حرس الحدود الاسبق، ورئيس اللجنة المعينة في قرية يركا حسين فارس (من حرفيش) لتسلم المنصب الا انه رفض.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.