شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

يا أهل الخير في رمضان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

من أحب أن يغدق عليهم من أريج رياحينه ويسقيهم من جداول عطائه نرجو التوجه للأخ رائد زعبي .

يهل علينا شهر رمضان المعظم في هذه الأيام المباركة بروحانياته المثيرة وفيوضاته الربانية وقدسيته العظيمة التي تحيى موات قلوبنا بعد أن أقحلت بعض الشيء فينثر الود وتينع ظلال الخير الوارفة في أجواء حياتنا المتلألئة بمجرد حلوله، فيبعث في النفوس عزيمة وهمة ماضية لزرع الخير في كل بقاع العالم مهما ارجف المرجفون وقعد القاعدون وتخلى المتخلون مهما توارت وتآمرت أبالسة الشر لاجتثاث كل خير ……

تزوج احمد كنعان من فاطمة في مدينة بيت لحم وعاش حياة مفعمة بحب أسرته والسعي على توفير حياة كريمة رغم الفقر الذي يركل جوانب الحياة في أكناف ببيت المقدس ويستفشي في مناحيها …كل هذا والأمل يتدفق من قلبه فرزقه الله بعيسى عام 1983 فبعث تباشير الفرح وفاحت رياحين السعادة وزغردت بلابلها ظانة أنها سدت قنوات والحزن إلى غير رجعة ولكن ما كانت تدري ماذا تخبئ لها دفاتر البلاء وخبايا القضاء ….

في عام 1996 عادت الفرح لتزقزق فوق الأسرة لتعلن مولد آية ففرحت الآسرة أيما فرح بقدومها وقد عمت الفرحة وتوجت عام 2000 بقدوم إبراهيم عنقود الأسرة الأصغر والذي حظي بدلال لم يعهد له قبيل فعاشت العائلة في سعادة وهناء رغم ضيق الحال الذي كان ينغص صفو حياتها فالأب يعمل عامل صيانة في فندق ويتقاضى أجرا مقداره 1800 شيكل تكاد لا تكفي لمتطلبات الحياة اليومية في ظلال غلاء الأسعار الفاحشة التي تحصد الأجور كما تحصد النار الهشيم ……

يبلغ عيسى اليوم من العمر 30 سنة قد أنهى دراسته الثانوية العامة وبدأ يعمل ويكد يسير مسرعا نحو مستقبل باهر متطلعا لغد أفضل ، ويقين ببناء حياة سعيدة مليئة بالعمل ومواصلة العلم ولكن الأقدار كثيرا ما تحول دون تحقيق الأماني….فذات يوم استوقف هذا الشاب مرض غريب من نوعه، أصاب عنده النخاع ألشوكي، يطلق الأطباء عليه مرض التصلب أللوحي والذي بدوره عمل على قلب الموازين لحياة ذلك الشاب بحيث أصبح عاجزا عن الحركة في يديه وقدميه واختل توازن جسمه ليصبح عاجزا لا يستطيع حتى القيام بأبسط أموره وها هو الآن ملقى على ظهره طريح الفراش حبيس البيت طوال الوقت ولا يستطيع الحراك إلا بمساعدة الآخرين فانهارت قواه وخارت عزيمته وفت هذا الحدث من عضده ……

أصيب الشاب بالمرض منذ 5 سنوات وهذه حالته تسوء يوما بعد يوم . الأب بدوره عمل المستحيل لعلاج ابنه وانفق الغالي والنفيس ولكن دون جدوى فليس لهذا المرض علاج ولكن الأدوية تحد من انتشار المرض أو تغلغله واستفحاله في جسده … عيسى حاجة إلى سرير طبي ليتحكم أهله بحركته دون إيذائه وبحاجة إلى فرشة طبية تريح جسمه الملقى طوال الوقت وتحد من انتشار التقرحات في جسده كما انه بحاجة إلى مساحات طبية تلين عظامه تكلفتها تتجاوز 12000شيكل لذا نهيب بكم إخوتنا أن تنظروا لهذه القضية بعين الإنسانية والضمير المتصل بالله وان تمدوا يد العون لهذا الشاب ليكمل حياته بطريقة تليق بإنسانية الإنسان …

فتعالوا بنا يا أصحاب القلوب الرحيمة أن ننفق ونجود تأسيا بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم حيث كان أجود ما يكون في رمضان نشتري نحقق لهم منالهم ونساعدهم في علاج ابنهم لعل الله سبحانه ونتعالى ينظر إلينا نظرة رحمة ويفرج كربنا ويغفر ذنبنا وييسر أمرنا ويحيطنا بعفوه وغفرانه ……

مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون تناشد أصحاب القلوب الرحيمة (108)

مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون –الناصرة
(04- 6082095 ) (04- 6082096) (052- 8568700)
تابعونا على الموقع : www.egatha.com
وعلى صفحتنا على الفيسبوك : www.facebook.com/Egatha.Insaneya

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.