شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشيخ النائب إبراهيم صرصور يستجوب وزير الأمن الداخلي بخصوص زيارة أقارب من الدرجة الثانية للسجناء الأمنيين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

تقدّم الشيخ النائب إبراهيم عبد الله صرصور رئيس حزب الوحدة العربية \ الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير ، بإستجواب مباشر إلى وزير الأمن الداخلي عضو الكنيست يتسحاق أهرونوفيتش بخصوص منع زيارة أقارب من الدرجة الثانية للسجناء الأمنيين من المواطنين العرب حاملي الجنسية الإسرائيلية .

في شرحه لسبب تقديم الإستجواب أكد على أن هناك العديد من الطلبات التي قدمها اقارب من الدرجة الثانية لزيارة سجناء أمنيين تم رفضها دون تحديد أي سبب مقنع .

في صلب إستجوابه طالب الشيخ صرصور وزير الأمن الداخلي إعادة النظر في سياسة مصلحة السجون المجحفة بحق السجناء الأمنيين ( السياسيين) العرب ، والعمل على الموافقة على مثل هذه الطلبات خاصة وان هذا الطلب هو طلب إنساني من الدرجة الأولى .

هذا واعتبر أن مجموعة الحقوق الأساسية التي حرمت مصلحة السجون منها كل الأسرى العرب في الوقت الذي منحتها كاملة للأسرى المنيين اليهود ، كالإجازات ، والزيارات المفتوحة ، وإستعمال التلفون ، وتحديد مدد الأحكام ، وقبول طلبات العفو وغيرها ، تكل كلها على أن سياسة مصلحة السجون وباقي أجهزة الدولة ذات الصلة ، إنما هي عنصرية بإمتياز ومن الواجب تغييرها تحقيقياً لمبدأ المساواة والعدل.

يذكر أن الشيخ صرصور يولي موضوع السجناء الأمنيين العرب من مواطني الدولة إهتماماً خاصاً ، وقطع فيه شوطاً لا يستهان به .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.