شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الاحتلال يستبيح حرمة الاقصى تفعيل ملف تسريع بناء الهيكل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

افادت”مؤسسة الاقصى للوقف والتراث” في بيان لها الاثنين 8/7/2013م أن نحو 200 من أطفال المستوطنين والشباب اليهودي اقتحم ودنس المسجد الاقصى صباح اليوم، وسط حراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، فيما سادت حالة الغضب الشديد من المصلين وطلاب العلم المنتشرين في المسجد الاقصى، والذين تعالت أصواتهم بالتكبير تعبيرا عن رفضهم لهذا الانتهاك لحرمة الاقصى، خاصة وانه يأتي عشية حلول شهر رمضان المبارك.

تتوالى اقتحامات المسجد الاقصى

وقالت “مؤسسة الاقصى:” انه ومنذ ساعات الصباح تتوالى اقتحامات المسجد الاقصى، حيث قامت نحو خمسة مجموعات باقتحام الاقصى وتدنيسه من جهة باب المغاربة، في وقت تشدد قوات الاحتلال من تواجدها حول مصاطب العلم في المسجد الأقصى، وكانت المجموعة الاولى والثانية التي اقتحمت الاقصى صباحا هي مجموعة من المستوطنين، تبعها اقتحام من مجموعتين من أطفال المستوطنين برفقة والديهم ومرشدين ، اما المجموعة الرابعة فكانت من شباب يهود من الذكور والاناث تتقدمهم جندية تلبس الزي العسكري اقتحموا الاقصى بلباس فاضح، وقاموا بحركات مشينة، ، حيث تعالت أصواتهم بالضحك والكلمات الساخرة ، وقاموا بتصوير انفسهم بوضعيات غير لائقة.

نصب “خيام الاحتجاج” وتفعيل ملف تسريع بناء الهيكل المزعوم

في سياق متصل أعلنت منظمات يهودية انها قررت نقل مقر نشاطها بنصب “خيام الاحتجاج” وتفعيل ملف تسريع بناء الهيكل المزعوم، من “حديقة ساقر” الى ارض مقبرة مأمن الله الاسلامية التاريخية- علما ان المؤسسة الاسرائيلية حوّلت أغلب أرض المقبرة الى حديقة عامة تحت اسم “حديقة الاستقلال”، فيما تنظم منظمات أخرى أياما دراسية ومؤتمرات متعددة حول قضية بناء الهيكل المزعوم تبدأ اليوم وتنهي يوم الثلاثاء المقبل، في ذكرى ما يطلقون عليه ذكرى خراب الهيكل – التاسع من آب- تترافق أغلبها بدعوة الى اقتحامات للمسجد الاقصى، او مسيرات بمحاذاة ابوابه.

محاولة فرض أمر واقع جديد في الاقصى

الى ذلك اكدت المؤسسة ان مواصلة الاحتلال هذه الانتهاكات للاقصى ومحاولة فرض أمر واقع جديد في الاقصى، والحديث المتكرر عن تقسيم الاقصى أو بناء الهيكل المزعوم، لن يعطي الاحتلال أي حق او أي سيادة في المسجد الاقصى، وان أرادتنا لن تنكسر امام عنجهية الاحتلال، وسنظل نمد المسجد الاقصى باكبر عدد من المصلين ، لكن في نفس الوقت ندعو الامة الى الالتفات والتنبه الى الوضع الخطير الذي وصل اليه المسجد الأقصى، على أمل ان يكون للامة تحرك ينقذ الأقصى ويحميه من الاحتلال الاسرائيلي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.