شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“حماس”: تصريحات عساف “غير وطنية”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

هاجمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، حركة “فتح” إثر مواصلتها لتصريحاتها الصحفية حول اتهام الأولى بالوقوف ضدر إرادة الشعب المصري بالإضافة إلى زج الشعب الفلسطيني بالصراعات المصرية من أجل أهداف ومصالح داخلية خاصة بها .

وأكد القيادي في حركة “حماس” مشير المصري في تصريحات خاصة لصحيفة فلسطين، الأحد أن حركته تنأى بنفسها أن ترد على تصريحات الناطق باسم “فتح” أحمد عساف، واصفاً إياها بأنها “لا تمس الأخلاق والقيم والأسلوب الوطني”.

وكان المتحدث باسم حركة “فتح” أحمد عساف، قد قال: “إن وقوف حماس ضد إرادة الشعب المصري وتدخلها السافر في الشأن الداخلي المصري لصالح جماعتها الأم (جماعة الإخوان المسلمين) على حساب مجموع الشعب المصري والمصلحة الوطنية الفلسطينية يعني تحملها المسؤولية الأولى عن إغلاق معبر رفح”.

وقال المصري: إن حركة فتح “في كافة مواقعها الجغرافية، تتحمل كافة الآثار المترتبة على التصعيد الخطير ضد حركة حماس بشأن التدخل بالأحداث المصرية”.

واتهم حركة “فتح” بالتهرب من مسئوليتها الوطنية من خلال “السياسية الهجومية” على “حماس”، مطالباً إياها بمهاجمة قادة الاحتلال الإسرائيلي بنفس الغلظة بدلاً من تشكيل أداة ضد سكان القطاع وفي مقدمتها حركة “حماس”.

وكانت حركة “فتح” قد دعت حركة “حماس” للكف عن زجّ الشعب الفلسطيني بالصراعات والقضايا الداخلية للبلدان العربية الشقيقة والامتناع عن التدخل بشؤونها الداخلية والعمل على إعلاء مصالح الشعب الفلسطيني على أية مصالح حزبية وارتباطات خارجية.

قال المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف، ‘إن وقوف حماس ضد إرادة الشعب المصري وتدخلها السافر في الشأن الداخلي المصري لصالح جماعتها الأم ( جماعة الإخوان المسلمين ) على حساب مجموع الشعب المصري والمصلحة الوطنية الفلسطينية يعني تحملها المسؤولية الأولى عن إغلاق معبر رفح’ .
وأضاف عساف في تصريح صحفي له اليوم : ‘إن موقف حماس لا يمثل الشعب الفلسطيني، ويلحق الضرر بمصالح شعبنا وقضيته ويقلب الأولويات، ويحرف بوصلة هدفنا الوطني الرئيسي في التحرر من الاحتلال وقيام دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، ويزجنا في أتون صراعات داخلية لا نريدها’. مؤكدا تغريد حماس خارج السرب الوطني الفلسطيني، ومعتبرا تدخلها السافر بالشؤون الداخلية العربية وخصوصا في مصر ولبنان وسوريا طاعة لتعليمات جماعتها الأم جماعة الإخوان المسلمين على قاعدة (السمع والطاعة) دون تبصر أو مراعاة لإرادة الشعب الفلسطيني ومصالحه.
وناشد عساف الأشقاء في جمهورية مصر العربية باستئناف العمل على معبر رفح، مؤكدا أن المواطنين الفلسطينيين في غزة بريئون من أفعال حماس، وبأنها لا تمثل شعبنا في القطاع، الذي أعلن تأييده للشرعية الفلسطينية شرعية الرئيس المنتخب ‘أبو مازن’ في كل مناسبة وآخرها يوم خروجه بمليونية في ذكرى انطلاقة حركة فتح بتاريخ 4/1/ 2013.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.