شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ضخ كميات من الوقود عبر الأنفاق

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أعلنت جمعية أصحاب محطات تعبئة الوقود في قطاع غزة، اليوم الأحد، عن دخول “كميات من الوقود” من مصر إلى القطاع عبر أنفاق التهريب المنتشرة أسفل الحدودة الفلسطينية المصرية، التي عاد “بعضها” للعمل “جزئيًّا” بعد توقف لأكثر من أسبوعين، بسبب الاجراءات الأمنية المشددة التي تزامنت مع اندلاع التظاهرات الشعبية التي تسببت في لجوء الجيش لعزل الرئيس محمد مرسي.

وقال المتحدث باسم الجمعية محمد العبادلة في تصريحات صحافية، إنه تم منذ ليل السبت الأحد دخول كميات من الوقود المصري عبر الأنفاق وفق ضوابط أمنية معينة على أن يتم توزيع الكميات الواردة على محطات التعبئة ومحطة توليد الكهرباء.

ورفض العبادلة تحديد الكميات التي جرى توريدها من البنزين والسولار بسبب “حساسية القضية أمنيا”، لكنه أكد أن جهودا مكثفة تبذل لحل أزمة نقص الوقود في أسرع وقت.

وتوقع حل أزمة نقص الوقود في القطاع خلال يومين على الأكثر.

لكن الحكومة التي تديرها حركة “حماس” قالت في تصريح مقتضب إن “أزمة الوقود لا تزال قائمة”.
وتسبب توقف عمل أنفاق التهريب منذ نحو أسبوعين في نقص شديد في كميات الوقود التي تدخل غزة عبر أنفاق التهريب مع مصر.

ويحتاج قطاع غزة إلى 700 ألف لتر من الوقود يوميا (تتوزع بين 200 ألف لتر بنزين و500 ألف لتر من السولار) المهرب عبر الأنفاق.

وفي هذه الأثناء، دعت الحكومتان الفلسطينيتان في الضفة وغزة السلطات المصرية، إلى إعادة فتح معبر رفح البري بين غزة ومصر والمغلق لليوم الثالث على التوالي.

ونقل المركز الإعلامي الحكومي عن رئيس حكومة تسيير الأعمال في الضفة رامي الحمدالله قوله، إنه يأمل بقيام الأشقاء المصريين باستئناف عمل معبر رفح البري لتسهيل حركة مرور الفلسطينيين، لا سيما العائدين منهم إلى ديارهم.

بدوره، طالب الناطق باسم حكومة “حماس” في غزة إيهاب الغصين، بإخراج معبر رفح من “دائرة التجاذبات السياسية” التي تعيشها مصر.

وقال الغصين في بيان نشرته وكالة “الرأي” الحكومية، إن الحكومة في غزة “تتفهم الأوضاع الأمنية المصرية، لكن ذلك لا يعني استمرار إغلاق معبر رفح وتعطيل مصالح المواطنين والمسافرين لما فيه من مضاعفة للحصار على قطاع غزة”.

وذكر الغصين أن هنالك العشرات من الفلسطينيين عالقين في الخارج ولا يسمح لهم بالوصول إلى معبر رفح، مما يفاقم الأزمة الإنسانية لهم، معتبرا أن فتح المعبر “لا يؤثر على الأوضاع الأمنية في مصر مطلقا”.

وتحدثت مصادر فلسطينية عن أن أكثر من 900 معتمر فلسطيني عالقون حاليا داخل الأراضي السعودية، إضافة لتعذر سفر 766 معتمرا من القطاع بسبب إغلاق معبر رفح.
وأشارت المصادر إلى أن إغلاق المعبر تسبب كذلك في إلغاء آلاف المغتربين الفلسطينيين مخططاتهم بقضاء العطلة الصيفية برفقة عائلاتهم في قطاع غزة.

وأغلقت السلطات المصرية معبر رفح المنفذ البري الوحيد لقطاع غزة على العالم الخارجي، صباح الجمعة الماضي، على خلفية التوتر الأمني الذي تشهده جزيرة سيناء، والذي أعقب عزل الرئيس مرسي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.