شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لا تَذهَبي !!! …

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 يوليو, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

بقلم : د. يحيى أبو شيخه

أُلاحِقُكِ ..
إلى مُحيطاتِ الغَرقْ ..
إلى مُدنِ الإنتِحارِ؛ ورِياحِ الأرقْ ! ..
فَعُودي لي بأقصوصةٍ أستدِلُّ بِها
فإنيّ ضائعٌ ! ، فعلى لوحِ الفُؤادِ إذا ما فُنِيَ الوَرَقْ ..
أنتِ ! .. ، نعمْ ! أنتِ ..
صوبَ منْ تَلتَفتينَ ؟ أهُناكَ مقصودٌ غيرُكِ ؟
لا تَتحاذَقي ! ؛ وأنظري نحوي وقتَما أخاطِبُكِ !
يا حارقةَ قلبٍ منْ وَرقْ ! ..
يا هاربةً بقلبٍ قدْ سُرِقْ ! ..
إنتَظري ! ، فلتَعودي؛ فليسَ لي سِواهُ ..
وأنتِ التّي فيهِ …
فلا تَذهَبي ! ..
فإن راحَ ، راحتِ الأطيافُ وفسَيفِساءُ العَذابْ .. !
أرجوكِ ! ، يا أورِدتي .. يا عُروقي
لا تَذهَبي ! .. فأنتِ عَقيدَتي ..
ولأنتِ مَذهَبي ..
فلا تَذهَبي !
فَمَن ذا يُخمِدُ من في الحُبِّ إحتَرَقْ ؟
فإنْ أردتِني ، فلتُعلِميني …
فأنا عندَ بابِ العِشقِ أولّ من طَرَقْ ..
وإن لَم يكُنْ منَ الفِراقِ سبيلٌ
فَحينَها ؛ قُل أعوذُ بربِّ الفَلَقْ !! …

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.