شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إبداعٌ فِي إبدَاع

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 يوليو, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

شعر: عبد الحي اغباريه – جت المثلث

أُلقيت هذه القصيده في حفل توزيع الجوائز على الطلاب المتفوقين في مسابقة إبداع التي تجريها جمعية إبداع لتطوير الثقافة والتعليم تحت إشراف د.فارس قبلاوي والذي أُقيم في منتجع الواحة في مدينة ام الفحم في تاريخ 1/7/13

المَاءُ والأشجَارُ والأفيَاءُ تَزهُو لَنَا , والواحَةُ الخَضراءُ

وَبُيُوتُ أمِّ النُّورِ تَشرَعُ بَابَهَا كَرَماً وَيُشرِقُ فِي الوُجُوهِ بَهَاءُ

يُحيِي سَقِيمَ الرُّوحِ طِيبُ نَسِيمِهَا والمَاءُ للجِسمِ العَلِيلِ شِفَاءُ

تَحنُو عَلى الأبنَاءِ وَهِيَ رَحِيمَةٌ وَيَلُوذُ تَحتَ لِوَائِهَا العُظَمَاءُ

وَتَمَيَّزَت إبدَاعُ فِي إبدَاعِهَا إنَّ التَّمَيُّزَ نِعمَةٌ وَعَطَاءُ

عَطَفَت على الأطفَالِ وَهِيَ مِهَادُهُم وَحَنَت عَلى الأشبَالِ وَهِيَ غِطَاءُ

فَتَرَعرَعَ الأفذَاذُ في أحضَانِهَا وَجَنَى ذَكَاءَ حَلِيبِهَا النُّجَبَاءُ

تَمتَدُّ بَعدَ القِبلَتَينِ ذِرَاعُهَا وَلَهَا وَراءَ المَشرِقَينِ بَقاءُ

وَتَفَرَّدَت إبدَاعُ فِي إبدَاعِهَا فَتَهَافَتَ النُّثَّارُ والشُّعَرَاءُ

نَثَرُوا الكَلَامَ جَوَاهِراً بَرَّاقَةً نَظَمُوا القَصِيدَ وعِقدُهُ لألاءُ

وَتَفَنَّنُوا بالقَولِ فِي فِرسَانِهَا مِثْلَ النُّجُومِ , وَقَولُهُم إطرَاءُ

واستَبْشَرُوا عِندَ اللّقَاءِ بِفَارِسٍ مِن حَولِهِ النُّوّابُ والمُدَرَاءُ

وتلألأت عِندَ الصَّبَاحِ كَوَاكِبٌ
ضَاءَت لَهَا الأنحَاءُ والأرجَاءُ
أذكَى ظَلَامَ الأرضِ نُورُ سَنَائِهَا
حَجَبَت ضِيَاءَ الشَّمسِ وهِيَ ذُكَاءُ
خَاضُوا السِّبَاقَ فَوارِساً وَطَلائِعاً
مَا مَسَّهُم تَعَبٌ وَلَا إعيَاءُ
هُم فِي الحَيَاةِ سُرورُهَا وَنَعِيمُهَا
وَهُمُ لِحُلمِ الوَالِدَينِ رَجَاءُ

وَتَألَّقَت فَوقَ المُثَلّثِ نَجمَةٌ يَشتَدُّ فِيهَا سَاطِعٌ وَضِيَاءُ

جَتُّ الفَخُورَةُ يَحتَفِي بَيرُونِهَا أحفَادُهُ الفِرسَانُ والنُّبَغَاءُ

حَصَدُوا المَرَاتِبَ واستَبَاحُوا رأسَهَا فَاقُوا, ولا فَخرٌ ولا خُيَلاءُ

إن تَبغِهِم, في الأوَّلِينَ, وَجَدتّهُم أو تَبتَغِي مَجداً هُم السُّفَرَاءُ

وتَفَنَّنَت إبدَاعُ فِي إبدَاعِهَا أعلَامُهَا للسّالِكينَ ضِيَاءُ

تَرعَى البُطُولَةَ والرِّعَايَةُ هِمَّةٌ دُستُورُهَا الإعطَاءُ والإثرَاءُ

حَبَتِ اللّغاتِ تَفَرُّداً وَعِنَايَةً يَرضَى بِهَا الأجدَادُ والآبَاءُ

أمرُ الثّقَافَةِ حَاصِلٌ مِن أمرِهَا تُجرِي أُمُورَ الفِكرِ حَيثُ تَشاءُ

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.