شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عدم طلاء علامات الوقوف باللون الأزرق المتقطع فالسلطة المحلية ملزمة بوضع الإشارات كل 60 متر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

لجنة الاقتصاد قررت: في حالة عدم طلاء علامات الوقوف باللون الأزرق المتقطع – السلطة المحلية ملزمة بوضع الإشارات كل 60 متر

صادقت لجنة الاقتصاد في الكنيست، برئاسة النائب البروفيسور أفيشاي برافرمان على تعديلات قانونية قدمتها وزارة المواصلات والتي جاءت بهدف تحديد اتفاقية لإعفاء البلديات من طلاء حجارة الأرصفة باللون الأزرق المتقطع المخصص لوقوف المركبات، شريطة جباية رسوم الوقوف.

ووفق القانون الذي صادقت عليه الكنيست السابقة، فان السلطة المحلية المعنية بجباية رسوم الوقوف ملزمة ابتداء من 1 أيلول 2013 بالإضافة الى الإشارة الموضوعة في طرف الشارع، أن تقوم بطلاء حجارة الأرصفة او الهوامش باللون الأزرق المتقطع.

وفي المكان الذي لم تضع السلطة المحلية اللون الأزرق، لن تكون مخولة على جباية الرسوم أو فرض الغرامات.

الآن تطلب وزارة المواصلات تحديد شروط تعفي السلطات من الإلزام، في الحالات التي تكون فيها حجارة الأرصفة مصنوعة من الحجارة المصممة، في الأماكن الموضوعة فيها آلات الدفع بجانب كل مكان معد لإيقاف المركبات، والطرقات التي تجري فيها أعمال لا تمكن من طلاء الحجارة. وقالت ممثلة وزارة المواصلات ساريت زوكوبيتسكي انه وفي هذه الأماكن ستضع إشارات.

المستشارة القضائية للجنة، المحامية ايتي بندلر شرحت أن الإلزام بوضع الإشارات قائم، في حين أن القانون يمكن من منح إعفاء من طلاء الحجارة وجباية رسوم الوقوف فقط شريطة وضع السلطة المحلية وسائل إضافية تمنع الأخطاء.

رئيس اللجنة برافرمان قال: “في هذه الحالات يجب أن نحدد المسافة بين كل إشارة وإشارة”. في نهاية الجلسة قررت اللجنة الإعفاء من طلاء الحجارة في الأماكن الموضوعة فيها حجارة مصممة، وفي الأماكن الموضوع فيها أجهزة لجباية رسوم الوقوف بجانب كل مكان معد لركن السيارة، وفي الأماكن التي تجري فيها الأعمال، شريطة أن تكون المسافة بين كل إشارة أو بين كل جهاز لجباية الرسوم أكثر من 60 مترا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.