شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كفرقرع : بدأ العمل ببناء صفوف تعليمية جديدة في مدرستي المستقبل والمتجددة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

كفرقرع : ضمن مشروع الاف الجديد بدأ العمل ببناء صفوف تعليمية جديدة في مدرستي المستقبل والمتجددة بميزانية مليون شيقل وبتمويل وزارة المعارف

بدأ المجلس المحلي كفرقرع بتنفيذ مشاريع تطوير وتوسيع في المدرستين الابتدائية المستقبل والمدرسة المتجددة المستقبل بميزانية تصل الى مليون شيقل بتمويل من وزارة التربية والتعليم , ضمن مشاريع الافق الجديد في جهاز التربية والتعليم في كفرقرع .

وجاء ضمن المشاريع الجديدة مشروع إنشاء صفوف تعليمية وورشات عمل وقاعات للمحاضرات في المدرستين ليتسنى تنفيذ مشاريع وفعاليات مشروع الافق الجديد على احسن وافضل وجه .

وأوضح المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس محلي كفرقرع أن “للمشروعين أهمية كبيرة في استكمال أبنية المدرستين لتصبح على درجة عالية من الجاهزية لاستقبال الطلبة من خلال توفير قاعات دراسية وغرف تدريسية على درجة عالية من التطور، ما سيسهم في رفع المستوى العلمي للطلاب خصوصا ضمن مشاريع الافق الجديد التعليمية والتربوية”.

إلى ذلك، شدد المحامي نزيه مصاروة على أهمية دور التعليم الجيد في تطور كفرقرع فيما ذلك مشاريع الافق الجديد، موضحاً أن كفرقرع وسائر البلدات العربية بحاجة حالياً إلى التركيز على الجانب العلمي، فعلينا أن نخرّج طلاباً كفوئين يتمتعون بإمكانية عالية تؤهلهم للنهوض بواقع العلم في مجتمعنا , وبالعلم تنهض وتتطور الأوطان”.

من جانبه اكد المهندس سفيان عسلي مراقب المشاريع في المدرستين الى انه في غضون الشهر الحالي سيتم انهاء بناء وتطوير الصفوف التعليمية وتجهيزها لاستقبال الطلاب مع افتتاحية السنة الدراسية القادمة , وقال سفيان عسلي :” بناء على اهتمام وزارة التربية والتعليم والمجلس المحلي كفرقرع بصفوف تعليمية مناسبة ودورها في بناء جيل يستوعب العملية التعليمة وتوسيع مداركهم المعرفية عمل المجلس المحلي كفرقرع على الدعم المتواصل لهذه الصفوف من خلال تنفيذ هذا المشروع ضمن مشروع الافق الجديد وذلك سعيا منها لتطوير وتدعيم هذا المشروع لما فيه مصلحة وخدمة لطلاب كفرقرع “.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.