شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الاحتلال يعلن بناء 930 وحدة جديدة في ابو غنيم تحت اعين امريكا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ذكرت مصادر اعلامية وصحفية عبرية اليوم الاحد، ان وزارة اسكان وبلدية الاحتلال في القدس، تعتزمان المصادقة غداً الاثنين على إقتراح وزارة الاسكان، تمهيداً لبناء 930 وحدة استيطانية جديدة، في مستوطنة جبل ابو غنيم بمدينة القدس المحتلة.

ويأتي التحرك الاسرائيلي هذا في ظل وجود كيري في جولته الخامسة لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية التي يشكل استمرار الاستيطان احدى اهم العقبات التي تعترض طريقها، وبعد ايام من اعلان اسرائيلي آخر استبقت فيه حكومة نتنياهو وصول كيري المنطقة حيث اعلنت منتصف الاسبوع الماضية خطة لبناء نحو 70 وحدة استيطانية اخرى.

واوضحت المصادر العبرية، انه وفي الوقت الذي يبذل فيها وزير الخارجية الاميركي جهوداً مكثفة لإعادة الفلسطينيين والاسرائيلييين الى طاولة المفاوضات، فإن وزارة الاسكان طرحت بالتعاون مع البلدية مخططا جديداً لبناء حوالي الف وحدة استيطانية في مستوطنة جبل ابو غنيم، شرق مدينة القدس .

وعلمت ، انه من المقرر ان تنظر اللجنة المالية التابعة لبلدية الاحتلال، يوم الاثنين، بخطة “ابو غنيم ج” التي تم تجميدها في الماضي، لإعادة إحياءها من جديد.

وتوقعت ، ان تصادق بلدية الاحتلال على هذه الخطة، التي من شأنها تعبيد الطريق امام بناء 930 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنة.

وتشير المصادر العبرية ، الى ان خطة “ابو غنيم ج” هي واحدة من المواضيع الاكثر إشكالية، في نظر الاميركيين والفلسطينيين، التي تؤثر على إستئناف المفاوضات السياسية بين اسرائيل والفلسطينيين، لان من شأن هذا المخطط ان يخلق تواصلاً استيطانياً يهودياً في المنطقة، الامر الذي سيحول دون تمكن الفلسطينيين من خلق تواصل جغرافي بين حي صور باهر في القدس المحتلة، والجزء الشمالي من مدينة بيت لحم، مما يبقي صور باهر خارج نطاق الدولة الفلسطينية المستقبلية.

وكانت تمت المصادقة على هذا المخطط، وفقا للصحيفة الاسرائيلية، في العام 2011 من قبل وزير الداخلية الاسرائيلي آنذاك ايلي يشاي، بعد ان إجتاز جميع مراحل المصادقة عليها من قبل اللجان المختصة، الا ان حساسية الموضوع، حالت دون خروجه (المخطط) الى حيز التنفيذ، وتم تجميد المشروع ليعاد اليوم، وبالتزامن مع جولة كيري الخامسة إحياءه.

وقالت ، ان وزارة الاسكان الاسرائيلي، ابلغت مؤخرا البلدية الاسرائيلية في القدس بأنها تعتزم في المستقبل القريب طرح العطاءات المتعلقة بالبناء في المستوطنة، وهي المرحلة الاخيرة الذي تتدخل فيها الحكومة، فبعد إستكماله ستطلق يد بلدية الاحتلال لتنفيذ المشروع دون الرجوع الى الحكومة في هذا الامر.

واعتبرت ، ان المصادقة على هذا الاتفاق بين وزارة الاسكان، وبلدية الاحتلال هي “نهاية مرحلة تجميد الاستيطان، المؤقتة خارج حدود الخط الاخضر

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.