شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نصب بطارية من منظومة القبة الحديدية في الشمال

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة عن نصبه بطارية من منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ قصيرة المدى في مدينة حيفا على الحدود الشمالية.

وأوضحت مصادر في الجيش أن عملية نصب البطارية تأتي في إطار ترتيبات تهدف إلى فحص وتجربة المنظومة في أماكن مختلفة ووفقاً للتطورات الأمنية على الحدود.

وفي سياق متصل تطرق رئيس أركان الجيش الجنرال “بيني غانتس” أمس الخميس إلى الوضع في سوريا، قائلا:ً إن “المنطقة مضطربة من حولنا والاضطراب بدأ يمتد من الشمال حتى الجنوب، ففي سوريا النزيف مستمر، وفي لبنان الوضع ليس أفضل”.

وفي كلمته أمام خريجي دورة طيران في سلاح الجو الإسرائيلي، قال غنتس، إن إن سلاح الجو هو “الذراع الإستراتيجية والطويلة للجيش، والقادرة على جباية الثمن من كل من يسعى لإيذائنا في كل زمان ومكان”.

ونقلت “يديعوت أحرونوت” تصريحاته، مشيرة إلى أن تحديثه بشأن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تأتي بناء على تقديرات الجيش، والتي تشير إلى أن “حزب الله وصل إلى حضيض لم يعرف مثله منذ سنوات”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الجيش قولها إن حزب الله فقد نحو 200 مقاتل خلال المعارك مع المعارضة في سورية ولبنان، في حين أصيب الآلاف من مقاتليه.

كما كتبت الصحيفة أنت تقديرات الجيش تقول إن حقيقة أن نصر الله اضطر في خطابه هذا الأسبوع للاعتراف بأن حزب الله يشارك في القتال في سورية لصالح النظام السوري يأتي في إطار فكرة معارضة الحفاظ على قوة حزب الله في المنطقة، وأن هذه الحقيقة، بحسب تقديرات الجيش، تعبير عن معارضة في داخل لبنان لنصر الله بسبب مشاركته في القتال في سورية.

إلى ذلك، كتبت الصحيفة أن قائد سلاح الجو الجنرال أمير إيشيل ألمح في كلمته إلى نشاط الجيش الإسرائيلي خارج الحدود، وبحسبه فإن “الواقع فرض علينا القيام بعمليات كثيرة خلال السنة الأخيرة، غالبيتها بعيدة وخفية عن العين وتقترب من حدود الخيال”.

وأضاف أن المطلوب من سلاح الجو أن يكون جاهزا لكل طارئ بما في ذلك اندلاع القتال على أكثر من جبهة واحدة. وقال أيضا إنه لا يوجد فرصة ثانية، وأن سلاح الجو سيرد على كل تهديد يبرز يوميا.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو شارك في الاحتفال اليوم، وألمح بدوره إلى أن سلاح الجو نفذ عمليات في السنة الأخيرة ضد “جهات معادية في جبهات كثيرة”.

وقال نتنياهو إن سلاح الجو جاهز لكل مهمة يطلب منه تنفيذها، سواء كانت بعيدة أم قريبة، وقال “من يجب أن يعرف أننا لا نقول فقط، وإنما نفعل أيضا، يعرف ذلك”.

وقال أيضا “في السنة الأخيرة عملنا في جبهات كثيرة، بعضها معلن وبعضها خفي، وفي جميعها تم إنجاز المهمة من قبل طياري وملاحي سلاح الجو”.

من جهته، اعتبر يعالون أن “التحديات القائمة أمام إسرائيل كبيرة، وحركة حماس والجهاد الإسلامي وحزب الله، تواصل تهديد إسرائيل، وفي الوقت الذي نواصل فيه سعينا إلى السلام في المنطقة، نحافظ على الجاهزية والاستعداد، كأنما الحرب على الأبواب”.

كما صرّح الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، أن “إسرائيل تقف أمام تحديات ليست بسيطة وليست قليلة، ويوجد لدى الجيش، وعلى رأسه سلاح الطيران، القدرة على مواجهة هذه التحديات والتهديدات”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.