شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بيرس ونتنياهو لا يؤيدان دولة ثنائية القومية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أجمع كل من الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خلال مراسم إحياء الذكرى السنوية لرحيل “بنيامين هرتسل” صاحب حلم الدولة اليهودية، أجمعا على رفض الدولة ثنائية القومية، وتأتي هذه التصريحات في أعقاب العاصفة السياسية حول التكهنات بأن نتنياهو سيقدم تنازلات سياسية للفلسطينيين.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرنوت عن نتنياهو قوله “إن السلام أمر مرغوب فيه ولكن يجب أن يعتمد على الأمن وليس على النية فقط”، لافتاً إلى أن العالم بأسره يعتبر “إسرائيل” كدولة معادية وليست مسالمة، مشيراً إلى أن ذلك نتج عن عدم انشغال الحكومة بما قال عنها الحقائق، على حد تعبيره.

من جهته قال شمعون بيرس “إن فكرة الدولة ثنائية القومية تتنافى وروح رؤيا مؤسس الحركة الصهيونية بنيامين زئيف هرتسل وتعرض للخطر الطابع اليهودي والديمقراطي لدولة إسرائيل”.

وتطرق بيرس إلى جهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لاستئناف عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، قائلا أنه يرحب بوصول وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى المنطقة مرة أخرى اليوم، مضيفا أن إسرائيل ستساعده من اجل ان تتكلل مساعيه بالنجاح، ورأى بيرس أن فرصة استئناف العملية التفاوضية أصبحت سانحة ولا يجوز تفويتها.

هذا وشهدت الآونة الأخيرة جدلا داخل إسرائيل بخصوص تلاشي حل الدولتين وما سيقوده ذلك من فرض حل الدولة ثنائية القومية بالأمر الواقع وما سيشكله ذلك من خطر على يهودية إسرائيل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.