شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

طرق التعامل مع الحمل العنقودي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 يونيو, 2012 | القسم: حمل وولادة

تجيب الدكتورة هناء عبد المنعم أستاذ بكلية طب جامعة الأزهر قائلة: هو نمو أنسجة غير طبيعية، ليست خلايا جنينية فى داخل الرحم، وهذه الأنسجة نتجت من بويضة مخصبة، ولكنها لم تنمو بصورة طبيعية، نظرا لوجود عيوب جينية أدت إلى نمو هذه الكتلة من الأنسجة الغير طبيعية.

وتقول هناء، إن أعراض هذا المرض عبارة عن نزيف دموى من المهبل خلال الثلاث الشهور الأولى من الحمل، وكبر حجم الرحم عن الحجم المتوقع لفترة الحمل.

وتنصح الدكتورة عند الشعور بمثل هذه الأعراض لابد من عمل تحليل نسبة هرمونات الحمل، وأجراء تصوير بالأشعة التليفزيونية “السونار”.

فلذا لابد من التدخل الطبى للتخلص من هذه الأنسجة عن طريق عملية الشفط لجدار الرحم، وهناك حوالى 90% من الحالات لا تحتاج إلى لإجراء طبى آخر بعد العملية، وأيضا هناك نسبة قليلة تحتاج إلى متابعة دورية لمدة 6 أشهر بعد العملية، ولابد من مراعاة وجود فترة كافية للراحة قبل حدوث الحمل الثانى.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.