شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

دراسة عن ممارسة التمارين للحامل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 يونيو, 2012 | القسم: حمل وولادة

بيَّنت دراسة برازيلية حديثة، أن ممارسة التمارين فى أثناء الحمل آمن لكل من الأم والطفل، إلا أن هذه التمارين لا تفيد هؤلاء السيدات فى تجنب اكتساب وزن زائد فى أثناء الحمل.

وقام الباحثون باختيار عينة من 82 سيدة من أصحاب الوزن الزائد فى فترة الحمل الثانية، ثم قسموا العينة إلى مجموعتين، الأولى ذهبت إلى فصول تدريبات أسبوعية، بالإضافة لنصائح حول التغذية الصحية السليمة واكتساب الوزن والتمارين المنزلية أو السير بشكل يومى، بينما تلقت المجموعة الثانية نصائح رعاية الأطفال دون أية معلومات إضافية عن التمارين، وبصرف النظر عن خضوعهم لتمارين جماعية أو منزلية، فنحو نصف السيدات اكتسبن وزنا زائدا عن المسموح به.

وأثبتت دراسات سابقة وفق “العربية نت” عدم وجود أية فوائد للتمارين الرياضية فى التحكم فى الوزن الزائد الذى يصيب بعض السيدات فى أثناء الحمل، سواء اتبعوا حمية غذائية أم لا.

وأوصى معهد الطب بالولايات المتحدة، السيدات ذوات الوزن الزائد، بمحاولة السيطرة على أوزانهن فى أثناء فترة الحمل، وذلك بعدم اكتساب وزن يزيد عن 15 إلى 25 رطلا فى أثناء الحمل، والسيدات البدينات بوزن لا يزيد عن 11 إلى 20 كيلو فى أثناء فترة الحمل، وهو المقدار الذى يقل عن الوزن المسموح به للسيدات من ذوات الوزن الطبيعى.

ويزيد اكتساب الأم وزناً زائداً فى أثناء الحمل من فرص إنجاب طفل كبير الحجم، مما يحتاج لإجراء جراحة قيصرية لوضع الجنين، كما أن ذلك يزيد من مخاطر إصابة الأطفال بعيوب خلقية أو أن يصابوا بالبدانة فى المستقبل.

وحذر الباحث بكلية طب جامعة كليفلاند الدكتور باتريك كتالانو، من أن السيدة التى تكتسب وزناً زائداً فى أثناء الحمل كثيراً ما تظل محتفظة به بعد ذلك، وأضاف، أن البدء فى ممارسة التمارين الرياضية أو اتباع حمية غذائية للتخسيس فى منتصف الحمل قد لا يجدى بقدر حدوث ذلك فى بدء الحمل أو حتى قبله.

وقال: “ليس هناك شك فى أهمية التمارين البدنية للسيدات، إلا أنه كلما تقدمت السيدة فى الحمل كلما صعب ممارسة مثل تلك التمارين

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.