شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

زحالقة يطالب بإلغاء قرار منع مهرجان مسرح الاطفال في القدس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

أدان النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي، قرار منع إقامة مهرجان مسرح الأطفال، الذي اتخذه وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، يتسحاق أهرونوفيتس، بحجة أن المهرجان ينظم تحت رعاية السطلة الوطنية الفلسطينية وبدعمها. وطالب زحالقة بإلغاء القرار والسماح بتنظيم المهرجان، الذي تشارك فيه فرق من القدس ومن الداخل وكذلك فرق مسرح اطفال من فرنسا والنرويج وتركيا.

وقال زحالقة، في خطاب له في الكنيست، بأن عشرات الآلاف من الأطفال في القدس الشرقية أصيبوا بخيبة أمل بسبب إلغاء المهرجان، الذي ينظم للسنة ال 19 على التوالي، وبأن الإلغاء بحد ذاته هو إقرار اسرائيلي غير مباشر بأن القدس هي منطقة محتلة.

ووصف زحالقة القرار الإسرائيلي بأنه خطوة بربرية معادية للثقافة، وتساءل: “كيف يمكن لإسرائيل ان تدعي بأنها دولة ديمقراطية وهي تمنع اقامة مهرجان لمسرح الأطفال؟ هل تخافون الدمى في مسرح الدمى؟”.

وكانت التحضيرات للمهرجان قد بدأت قبل اكثر من اربعة اشهر، وقبل اسابيع جرى الإعلان عن برنامج المهرجان وبدأ بيع التذاكر بأسعار زهيدة لتمكين عشرات الآلاف من الأطفال في القدس من حضور النشاطات والمسرحيات المختلفة. ومن المعروف أن اكثر 80% من الأطفال في القدس هم تحت خط الفقر، ولا تتوفر لهم نشاطات ثقافية سوى المهرجان.

وقد استدعى الشاباك الإسرائيلي، السيد محمد حلايقة، مدير مسرح الحكواتي، الذي يستضيف المهرجان، للتحقيق معه حول الموضوع وحول تمويل السلطة الفلسطينية للمهرجان. ونفى حلايقة ادعاءات الشرطة والشاباك وقال: “السلطة لا تملك الاموال لدفع رواتب موظفيها، فكيف لها ان تدعم هذا الاحتفال”.

وادعت وزارة الأمن الداخلي الاسرائيلية، لصحيفة “هآرتص”، بأنها لا تعارض ولا تمنع نشاطات للأطفال في القدس، إذا كانت مطابقة للقانون الِإسرائيلي. وتذرعت الوزارة الإسرائيلية بأن اتفاق أوسلو يمنع أي نشاط في القدس للسلطة الفلسطينية او مدعوم منها او تحت رعايتها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.