شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اقتراحات لقوانين أساس لترسيخ “يهودية الدولة”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قدمت عضو الكنيست روت كلدرون من كتلة “يش عتيد/يوجد مستقبل”، اليوم الثلاثاء، اقتراح قانون يقضي بتحويل ما يسمى بـ”وثيقة استقلال إسرائيل” إلى قانون أساس، وترسيخ مبادئها في قرارات القضاء والهوية. جاء ذلك بالتزامن مع بلورة اقتراح قانون آخر أطلق عليه “قانون القومية” والذي عملت عليه عضو الكنيست أييليت شاكيد من “البيت اليهودي” بموجب تفاهمات مع “الليكود”.

وقدمت كلدرون اقتراح القانون “قانون أساس: وثيقة الاستقلال” صباح اليوم على طاولة الكنيست، وطلبت ترسيخ مبادئ الوثيقة وإعطائها مكانة “قانون أساس”.

وكتبت كلدرون أنه “في غياب الدستور، فإن إعلان الاستقلال هو وثيقة أساسية وقضائية معترف بها وترسيخ مبادئ أساسية ومهمة بكل ما يتصل بهوية الدولة”.

وأضافت أن المحاكم تتوجه إلى الوثيقة طيلة عشرات السنوات لدى البت في قضايا مختلفة، ولذلك، بحسبها، فمن المقترح ترسيخ “وثيقة الاستقلال”، التي تعبر عن “معتقد الدولة”، والمبادئ الأساسية لها وإعطائها مكانة قانون أساس.

ويسعى اقتراح القانون إلى تحديد أن “دولة إسرائيل هي دولة الشعب اليهودي”. وتشدد عضو الكنيست كلدرون على أن المصطلح “دولة يهودية” لا يعني اليهودية كدين، وإنما كـ”دولة القومية والثقافة اليهودية والتي تعتبر بيت اليهود في العالم كله”.

في المقابل، تدعي كلدرون أن “دولة إسرائيل ملتزمة بالحفاظ على حقوق الإنسان لكل مواطنيها وسكانها، بدون أي تمييز في العرق والدين والجنس.

وأضافت أن قوانين الأساس هي التي تحدد طابع وهوية الدولة، وأن “قانون أساس” أساسيا يتصل بهوية الدولة لم يسن أبدا.

وقالت أيضا إن “وثيقة الاستقلال تشكل وثيقة متزنة، يهودية وديمقراطية، تستند إلى مبدأ العدل والمساواة، ولا تزال ذات صلة اليوم مثلما كانت عليها لدى وضعها”. وتابعت “إذا لم نحدد المبادئ التي نريد العيش بموجبها فإن الآخرين سيحددونها. ولذلك فمن المهم أن نرسخ قيم الدولة اليهودية والديمقراطية في التشريع كأساس لدستور”.

إلى ذلك، وبموافقة الليكود فمن المقرر أن تقدم عضو الكنيست شاكيد اقتراح قانون “دولة القومية” الذي يهدف إلى تحديد هوية الدولة. كما من المتوقع أن تقدم اقتراحات أخرى مماثلة من قبل كتل أخرى.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.