شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أعضاء الكنيست: “لن نسمح لهذا البند بأن يمر” خدمات التمريض في قانون التسويات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

ناقشت لجنة العمل، الرفاه والصحة في الكنيست، يوم الاثنين، بند قانون التسويات والذي وفقه يحصل المسنون الذين يستحقون ساعات المساعدة من قبل التأمين الوطني على مخصصات مالية من التأمين الوطني وليس خدمات فعلية.

رئيس اللجنة، النائب حاييم كاتس (الليكود بيتنا) افتتح الجلسة وقال: “يجب أن يعي الجميع أن اللجنة ترى أمام أعينها مصلحة المسنين فقط. سنعقد عدة جلسات حول الموضوع وسنستمع فيها لجميع الجهات ذات الصلة وفقط حينها سنتخذ القرارات”.

مدير عام التأمين الوطني، البروفيسور شلومو مور يوسيف قال: “تبلغ التكلفة 4.5 مليار شيكل في السنة للخدمات المخصصة للمسنين في بيوتهم. في الكنيست السابقة تم سن قانون على يد رئيس اللجنة حاييم كاتس وعضو الكنيست شيلي يحيموفيتش ووفقه تقام تجربة تتيح من خلالها للمسن بأن يختار الحصول على المال دون وسيط وعندها سيقوم باستغلال ساعات أكثر لمصلحته. فقط %10 من المستحقين انضموا للتجربة وتبين انه بإمكان المتعالج توفير حوالي 400 شيكل في الشهر. وأوصينا بتوسيع المشروع الذي يتيح الاختيار بين المال والخدمات في جميع أنحاء البلاد”.

يحيموفيتش (العمل) توجهت خلال الجلسة لممثل وزارة المالية بالقول: “أشعر بأنني مُستَغَلة، قمتم باستغلال قانون كاتس وشيلي، وحولتموه إلى وحش في قانون التسويات، وقمتم بشطب حق الاختيار وحماية المسن. وكل ذلك على حساب المسنين المستحقين لخدمات التمريض. في عائلات لن يحصل المسن على الخدمات إذا وصل إليه المال دون وسيط. ابقوا حرية الاختيار بيد المتعالج. لن نسمح لهذا البند أن يمر”.

النائب محمد بركة (الجبهة) عبر عن احتجاجه قائلا: “لماذا يتم خلال الحديث التركيز فقط على مسؤولية شركات التمريض ومسؤولية المسن؟ ماذا عن مسؤولية الدولة؟

عضو الكنيست ميكي روزنتال (العمل) قال: “الحكومة تتنصل من المسؤولية ولا يوجد هنا توفير للمال. فلا يعقل أن لا تكون هنالك منظومة منتظمة تهتم بالمسن. نحن سنحمي المواطنين”.

جدعون بن يسرائيل، رئيس منظمة المتقاعدين قال: “الأمر الذي تبين هو نية وزارة المالية المبيتة للقضاء على قانون التمريض. لا أعرف الكثير ممن تجاوزا سن الثمانين وبإمكانهم التعامل مع كل هذه الأشياء. لا تسارعوا إلى طاعة ممثلي المالية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.