شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

معتقدات حول الحليب ومنتجاته

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 أغسطس, 2013 | القسم: صحة وتغذية

الحليب ومنتجاته توفر المواد الغذائية الهامة، بكميات كبيرة نسبيا مقارنة مع حجم وجبة واحدة من مجموعة الغذاء، ولكمية السعرات الحرارية التي تقدمها.
الحليب يوفر كميات كبيرة من الكالسيوم، والبروتين، وفيتامينات B (فيتامين B2)، وفيتامين B12.
تظهر الدراسات العلمية أن الحليب ومنتجات الألبان تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض هشاشة العظام ، ارتفاع ضغط الدم وسرطان القولون.
الخرافات المرتبطة بالآثار الصحية للأطعمة المختلفة ليست بجديدة وشائعة لدى الجمهور. الحليب ومنتجات الألبان ليست استثناء في هذا الصدد. المفاهيم الخاطئة المرتبطة بالحليب، تنشأ من حين لآخر على الرغم من الاعتراف الواسع بالفوائد الغذائية الكامنة فيه.
على سبيل المثال، الأشخاص الذين لديهم صعوبة في هضم السكر الطبيعي الموجود في الحليب (اللاكتوز)، يعتقدون أنه ينبغي عليهم تتجنب استهلاك الحليب تماما. ويحرمون أنفسهم من الكالسيوم والمواد المغذية الأخرى الضرورية للصحة.

ماذا يمكن أن نفعل؟
• يمكن تقسيم الكمية الموصى بها من الحليب ومنتجات الألبان لعدة وجبات صغيرة على مدار اليوم.
• يمكن أن نستهلك منتجات الألبان كجزء من وجبة الطعام أو الأطعمة الصلبة (مثل الحليب مع الحبوب). الأطعمة الصلبة تتسبب في تباطؤ إفراغ المعدة وبطء مرور من اللاكتوز إلى القولون.
• يمكن أكل الجبن مثل الكتاج والجبنة الصلبة مثل البارميزان والتشيدر، التي تحتوي على كميات صغيرة من اللاكتوز، نظرا لعمليات الإنتاج والنضوج.
• يمكن أن تأكل اليوغورت وغيرها من منتجات الألبان التي تحتوي على بكتيريا الودودة، النسيج شبه -المتين في اللبن يساعد أيضا على تباطؤ من إفراغ المعدة.
• يفضل البدء في استهلاك كميات صغيرة من منتجات الألبان وزيادتها تدريجيا، مع فحص مدى الهضم. هذه العملية لزيادة الاستهلاك تدريجيا قد تزيد القدرة على هضم سكر الحليب.
• الناس الذين لا يستطيعون شرب كميات صغيرة من الحليب خلال اليوم، يمكنهم استخدام حليب قليل اللاكتوز – ابتلاع الأقراص الخاصة التي تحتوي على الإنزيم الذي يحلل سكر الحليب. هذه الأقراص متوفرة في الصيدليات.

معتقد خاطئ آخر: في السابق اعتقدوا أن منتجات الحليب قد تسبب الحصى في الكلى، لكن الأبحاث أثبتت أن العكس هو الصحيح.

الحليب هام وضروري للكبار والصغار

إذا اخترت شرب الحليب أو تناول منتجات الألبان، فمن المهم أن تستهلك بين 4-3 وجبات من هذه المجموعة الغذائية الهامة.
وجبة واحدة من الحليب هي: الحليب واللبن وشريحة من الجبن، و 3 ملاعق طعام من الجبنة البيضاء أو الكوتاج.
عندما نحتاج إلى نظام غذائي قليل الدهون، كما هو الحال بالنسبة لأمراض مثل مرض السكري ، ارتفاع مستوى الدهون في الدم والكولسترول، وارتفاع ضغط الدم، فمن المفضل اختيار منتجات الألبان والتي لا تتجاوز الدهون فيها نسبة 3٪.
لا شك أن استهلاك منتجات الألبان والحليب هي طريقة سهلة وآمنة لضمان احتياجات الكالسيوم في الجسم. هذا هو السبب في أن هذه الأطعمة تشكل مجموعة غذاء كاملة داخل الهرم الغذائي والتي تشمل مجموعات: الخبز والمنتجات المخبوزة، الخضروات والفواكه، الأطعمة الغنية بالبروتين، والدهون والحلويات ومجموعة السكاكر والمحليات والمسليات.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.