شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

النائب طلب ابو عرار:” اقرار مخطط برافر بالقراءة الاولى اعلان حرب ولن يتم احترام هذا القانون…”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

النائب طلب ابو عرار:” اقرار مخطط برافر بالقراءة الاولى اعلان حرب ولن يتم احترام هذا القانون…”

اقرت الكنيست بالقراءة الاولى قبل قليل مسودة قانون ما يسمى تنظيم توطين البدو في النقب المعروف باسم مخطط “برافر”، وقد كانت نتيجة التصويت، مع القانون 43 وضد القانون 40، علما ان بعض اعضاء المعارضة تغيبوا عن التصويت، حيث سبق الاقرار خروج احتجاجي للأعضاء العرب من قاعة الهيئة العامة، ضد عرض القانون، علما ان رئيس الكنيست هددهم بإخراجهم من قاعة الهيئة العامة لإعاقتهم حديث الوزير مئير كوهين الذي عرض المسودة للقانون باسم الحكومة.

وقد تحدث اعضاء الكنيست العرب بغضب وحذروا من انفجار الاوضاع ستنفجر، وحملوا الحكومة المسؤولية، واعتبر النائب طلب ابو عرار اقرار مخطط برافر بالقراءة الاولى اعلان حرب ولن يتم احترام هذا القانون، لانه عنصري من الدرجة الاولى، وبين ان النضال سترتفع وتيرته على المستوى القطري في الوسط العربي، وان هذا القانون تجاوز كل خط احمر، وقد اظهرت الحكومة عنصريتها وكراهيتها الحقيقية عندما ضغط افراد الحكومة على زر الموافقة على القانون.

وناشد ابو عرار المؤسسات الدولية التدخل وبقوة لمنع الفتك بالعرب في النقب، ومصادرة الوجود العربي، ومصادرة الارض من اجل تهويد النقب، وقد بين ان الظلم ان دام دمر وفي اسرائيل الظلم دام، وقد اغضب النواب اليهود عندما تلا النائب طلب ابو عرار آيات من القران الكريم عن الظلم الامر الذي اغضب الحضور، ووصف اسرائيل بدولة الظلم، والعنصرية.

وأضاف النائب طلب ابو عرار قائلا:” لأول مرة ارى شرعنه السراقة من خلال سن القانون، وهذا المخطط تمت ملاءمته لمواقف الوزير “بنت”، والكذب اقرته لجنة بيغن من خلال كذبها بادعائها موافقة العرب على المخطط، وهذا اجرام ضد العرب في النقب، اسرائيل تعلن الحرب على النقب، نحن لن نقبل هذا القانون وسندوسه بالأرجل، وبذلك اسرائيل تجلب انتفاضه في النقب، وناشد العقلاء بسحب القانون وفتح باب الحوار، وقرأ قوله تعالى:” الا لعنة الله على الظالمين”، وان من يصوت مع القانون ملعون”.

وبين ابو عرار ان هذا القانون غير شرعي وذلك بأثبات ان الفرق بين المؤيدين والمعارضين فقط 3 اصوات، الامر الذي يشجعنا اكثر في العمل البرلماني، حيث اننا رغم المصادقة لم نتوقع ان يكون الفرق ضئيل بهذا الشكل، الامر الذي يجعلنا ان نكمل مشورنا النضالي للقراءات القادمة.

وتجدر الاشارة إلى أن اعضاء الكنيست العرب خرجوا من القاعة عند طرح القانون بشكل احتجاجي، بعد ان هددهم رئيس الكنيست بإخراجهم من القاعة، وقد قام اعضاء الكنيست العرب بهذه الخطوة ليحافظوا على حقهم في الحديث ضد المخطط، علما ان الاعضاء العرب بعد خطاباتهم مزقوا مسودة القانون كاحتجاج على عدم قبوله، وقد وعد رئيس الكنيست بتقديم شكوى ضدهم في لجنة السلوكيات في الكنيست.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)