شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باكر رحيلك يا خال

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

إلهام دويري تابري تودع الشاعر الدكتور جمال قعوار.

تحية وداع لروح الشاعر المبدع الدكتور جمال قعوار

وداعا يا علم بلادي.
يا معلم ويا إنسان…
إعتدنا أن نقرأ أبيات قصائدك تتغنى بالأرض وبالوطن. في كل بيت من أبيات شعرك كنا نشم رائجة عبق أرضه وجمال طبيعته.
حين تغزلت بالمرأة كنت تتغزل بالأرض والوطن.
بداخل مكنونات مسرحياتك المغناة غرّدت عن جذور الوطن.
كتبت للطفولة قصصا غنجت فيها أحضان طبيعة الوطن وثمرة بطنها.
حين عكفت على دراسة قواعد اللغة لتكتب رسالتك للقب الدكتوراة ذهبت بعيدا لتبحث في إعراب القرآن في سند اللغة العربية ومرجعا أوطان الناطقين بالعربية.
إخلاصك لزوجتك ولأبناء عائلتك القريبة والبعيدة هو برهان أكيد على تعلقك بوطن الانسانية.

وداعا يا أيها الخال المعلم،
يا مثلي الأعلى ونموذج عمري.
طالما دوّنت تلك العبارة ( أنت نموذجي، أنت مثلي الأعلى) مع كل إهداء اصدار لي كنت قد قدمته لك عربون حبي وتقديري لانسانيتك ولعبقريتك.
في كل مدينة وفي كل قرية في البلاد اعتدت أن أحمل لك من محبيك وطلابك أغلى التحيات وأعظم التقدير والافتخار بك يا معلم.
أنت نموذج لكل معلم ومرب.
وداعا خالي وحبيبي يا نموذج عمري ومثلي الأعلى على الدوام.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.