شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

زهير لحام: المناطق التي رُبِطت بشبكة المجاري قديماً معفية من دفع الرسوم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 يونيو, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

وصلنا البيان التالي الصادر عن السيد زهير لحام , وقد جاء فيه:

“قبل حوالي الأسبوعين أصدرت بياناً تحت عنوان “بيان هام جداً لقسم من مواطني باقة” حول موضوع رسوم المجاري. بعد نشر ذلك البيان جُن جنون من يجب أن يُجن جنونه، الأمر الذي لم أثره اهتماماً كثيراً، لكن اتصل بي كثير من المواطنين يستفسرون حول الموضوع، وهذا ما يهمني”.

زهير لحام

واستطرد البيان: “أعود وأكرر أن ما جاء في البيان السابق هو صحيح مائة بالمائة وأنه ليس نزوة عابرة. لقد توصلت إلى هذه النتيجة بعد عدة شهور من الفحص والتيقن وفحص الموضوع من الناحية القانونية وفي أعلى المستويات”.

واختتم البيان: “بناءً على ذلك رأيت أن أصدر البيان مرة أخرى، أما بالنسبة للمواطن الذي يريد أن يدفع ما يُطلب منه فلا مانع لدي أن يفعل ذلك”.

البيان السابق:

بيان هام جداً لقسم من مواطني باقة

المناطق التي رُبِطت بشبكة المجاري قديماً معفية من دفع الرسوم

نعلن بهذا لقسم من أهلنا في باقة ما يلي:

بعد طول عناء وتمعن في موضوع رسوم المجاري توصلت إلى مع هو آت:

جميع المناطق التي تم تمديد شبكة المجاري فيها قبل قدوم اللجنة المعينة، شهر حزيران 2006، غير مُلزمة بدفع رسوم المجاري لاتحاد مياه وادي عارة، حتى وإن لم التوجه إليهم بذلك.

أما بالنسبة للمواطنين الذين تم تمديد شبكة المجاري من أمام بيوتهم منذ مجيء اللجنة المعينة وحتى استلام اتحاد مياه وادي عارة مهامه، فإنني أصرح بأنني بصدد العمل على هذا الموضوع سائلين المولى عز وجل أن يعينني على إعفاء هؤلاء أيضا أو على الأقل تخفيض المبالغ المطلوبة منهم لأتفرغ بعدها للذين تم تمديد شبكة المجاري من أمام بيوتهم في عهد اتحاد مياه وادي عارة.

كل من تواجهه مشكلة في هذا الموضوع يستطيع التوجه إلي شخصياً أنا، زهير لحام، للاستفسار عن مشكلته.

بقي أن نسأل: ماذا فعل مندوب البلدية السابق في الاتحاد والمندوب الحالي في هذا الموضوع؟

للبيان السابق الذي نشر في موقع هسا اضغط هتا >>>>

2

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (3)

  1. ان الله جل وعلا يحب من عباده أن يشكروا من أحسن إليهم، وأن يقابلوا المعروف بالمعروف، كما قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: (من صنع إليكم معروفاً فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئوه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه)؛ ولهذا يشرع للمؤمن أن يدعو لمن دعا له، وأن يقابل من أحسن إليه بالإحسان، وأن يثني عليه خيراً في مقابل إحسانه إليه، وبذل المعروف له، فهذا من مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال. الف الف شكر اليك يا ابو محمود وجزاك الله خيرآ !

  2. عذرا ابا محمود :عندما تكتب في اي موضوع يتعلق بالسياسه المحليه اشاهد الاقلام المسمومه تتسابق في الهجوم عليك : ولكن عندما تقوم بعمل يخدم عامة الناس مثل هذا العمل الجبار الذي يعجز عنه الكثير من اصحاب المسؤوليه :اتوق ان اقرء كلمة شكر من احدهم