شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إحذروا التسامح فإنه يهدد زواجكم ويدمره

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 يوليو, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

أظهرت دراسة أميركية جديدة أن التسامح بين الأزواج الجدد قد يجعلهم عرضة أكثر لمواجهة مزيد من التصرف السيء في الأيام المقبلة من قبل الشريك المخطئ، كما أن سماع عبارة “حسناً، كل شيء على ما يرام حبيبي”، قد تكون فقط مؤججاً لحاجات الشريك المخطئ ليرتكب مزيداً من الهفوات. وأشارت الدراسة إلى أن الأزواج الجدد الذين سامحوا شركاءهم على تصرف سيء كانوا على الأرجح أكثر عرضة لمواجهة مزيد من التصرفات السيئة خلال الأيام اللاحقة مقارنة بمن بقيوا غاضبين.

وقال جايمس ماكنالتي المسؤول عن الدراسة: “إن منافع التسامح قد تحتاج لأن تقاس أمام الأخطار”. وأضاف: “قد تشعر أفضل إن سامحتني، لكن السؤال هو ماذا سيحدث مستقبلاً؟”. وأشار إلى أن الدراسة التي أجراها على مدى أسبوع كشفت أن الطرف المخطئ يتصرف بشكل أفضل محاولة منه لتصحيح الوضع في حال عدم المسامحة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.