شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

التلفظ بالنية في الصيام بدعة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 يوليو, 2013 | القسم: دين ودنيا

بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: التلفظ بالنية في الصيام بدعة.

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على أله و صحبه أجمعين : أما بعد : لا يصح صوم رمضان ولا غيره من العبادات إلا بالنية لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى . . . الخ الحديث ) . رواه البخاري (1) ومسلم (1907) .

ويشترط في النية أن تكون في الليل ، وقبل طلوع الفجر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ لَمْ يُجْمِعْ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلا صِيَامَ لَهُ ) رواه الترمذي (730) ولفظ النسائي (2334) : ( مَنْ لَمْ يُبَيِّتْ الصِّيَامَ مِنْ اللَّيْلِ فَلا صِيَامَ لَهُ ) . صححه الألباني في صحيح الترمذي (583) . والمعنى : من لم ينو الصيام ويعزم على فعله من الليل فلا صيام له .

والنية عمل قلبي ، فيعزم المسلم بقلبه أنه صائم غداً ، ولا يشرع له أن يتلفظ بها ويقول : نويت الصيام أو أصوم جاداً لك . . . الخ ، أو نحو ذلك من الألفاظ التي ابتدعها بعض الناس. والنية الصحيحة هي أن يعزم الإنسان بقلبه أنه صائم غداً .

ولذلك قال شيخ الإسلام رحمه الله في “الاختيارات” ص 191 : ومن خطر بقلبه أنه صائم غداً فقد نوى اهـ وسئلت اللجنة الدائمة : كيف ينوي الإنسان صيام رمضان ؟ فأجابت : تكون النية بالعزم على الصيام ، ولا بد من تبييت نية صيام رمضان ليلاً كل ليلة اهـ فتاوى اللجنة الدائمة (10/246) . والله أعلم

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. يا مشايخ هذا تنقطع وقد هلك المتنطعين لا داعي لتجديد النية كل ليلة بل يكفي النية في اول رمضان حسب بعض المذاهب ، والرأي المذكور عندكم هو لاحد المذاهب وكان الأجدر بكم ان تذكروا تفصيل المذاهب في ذلك لانه موضع خلاف