شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ثمانية منافسين على لقب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 يونيو, 2012 | القسم: رياضـة

يرفع الستار غدا الخميس عن فعاليات دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة حاليا ببولندا وأوكرانيا.
ومع ظهور جميع المنتخبات الثمانية بلا أقنعة في الدور الأول للبطولة ، يبدو المتأهلين لدور الثمانية كفرق متنافسة متكافئة الفرص دون وجود مرشح بارز له أفضلية كبيرة على الآخرين.
وتمثل المباراة غدا بين المنتخبين التشيكي والبرتغالي ضربة البداية في هذا الدور الذي أصبح الأكثر إصارة في هذه البطولة لأنه يشهد الفترة التي يسعى فيها كل فريق إلى تعميق مميزاته والاستفادة منها بأفضل شكل ممكن إلى جوار التخلص من نقاط الضعف التي يعاني منها.
المنتخب التشيكي :
نقاط القوة : تعتبر أبرزها هي المعنويات العالية للفريق بعد تأهله المفاجئ لدور الثمانية وتصدره لمجموعته في الدور الأول كما أن الفريق ليس لديه ما يخسره. ويحلم الفريق بأن يصبح مثل المنتخب الدنماركي الذي توج بلقب يورو 1992 أو المنتخب اليوناني الذي توج بلقب يورو 2004 على عكس جميع التوقعات.
نقاط الضعف : فريق كبير ومخضرم للغاية يحتاج إلى مهاجم صريح متميز وهي السلبية التي كاد الفريق يدفع ثمنها غاليا في التصفيات.
المنتخب البرتغالي :
نقاط القوة : إذا ظهر نجمه كريستيانو رونالدو بنفس المستوى الذي قدمه في المباراة أمام هولندا بالدور الأول ، سيكون الفريق مرشحا قويا للفوز باللقب.
نقاط الضعف : مشكلة الفريق تتركز في اعتماده بشكل رئيسي على رونالدو إضافة إلى أن الفريق لا يعرف كيف يقاتل ليكون بين أفضل المنتخبات.
المنتخب الألماني : فريق قادر على المنافسة بقوة في البطولات ولديه الاستقرار والطموح. ماريو جوميز أقنع أكثر المشككين في مستواه بأنه يستحق قيادة الهجوم من خلال الأهداف الثلاثة التي سجلها والهجمات المرتدة التي يجيد تنفيذها.
نقاط الضعف : يحتاج الفريق إلى نسخة جيدة من مسعود أوزيل أي أنه بحاجة إلى أن يظهر أوزيل بمستواه المعهود لينعش أداء الفريق. ويواجه دفاع الفريق بعض المشاكل أمام خطوط الهجوم النشيطة في الفرق المنافسة.
المنتخب اليوناني :
نقاط القوة : ما من أحد يتوقع ما يصدر عنه بعد التأهل غير المتوقع إلى دور الثمانية. سيكون حماس الفريق والحافز الهائل باللعب أمام العدو الألماني هو أبرز مقومات الفريق في دور الثمانية.
نقاط الضعف : لديه مشكلة كبيرة في خط الهجوم. لا يبدو أن تألق لاعبي خط الوسط ومشاركتهم في الهجوم سيكون كافيا لإزعاج الدفاع الألماني. يفتقد الفريق جهود قائده جورجيوس كاراجونيس للإيقاف.
المنتخب الأسباني :
نقاط القوة : لديه موهبة خططية لا تقارن ولا تقاوم كما يمتلك قدرة فائقة على المنافسة. يعرف بالفعل كيف يفوز بالبطولات من خلال تسجيل عدد قليل من الأهداف حيث يركز على الاستحواذ التام على الكرة.
نقاط الضعف : لديه مشكلة واضحة تظهر أحيانا في عدم قدرته على ترجمة الاستحواذ التام على الكرة إلى أهداف. المنتخب الكرواتي أظهر للجميع كيفية الضغط على المنتخب الأسباني.
المنتخب الفرنسي :
نقاط القوة : يشكل كريم بنزيمة وفرانك ريبيري ثنائيا رائعا لا يظهر إلا قليلا في باقي فرق البطولة الحالية. لدى الفريق رغبة أكيدة في تحقيق المجد.
نقاط الضعف : يعاني الفريق من مشاكل في الدفاع بمجرد نجاح الفريق المنافس في اختراق خط الوسط. تألق بنزيمة وصنع الفرص لزملائه ولكنه لم يهز الشباك في البطولة حتى الآن.
المنتخب الإنجليزي :
نقاط القوة : يدافع الفريق بشكل جماعي جيد وهو ما يحتاجه الفريق الذي ينافس على الألقاب. مع استعادة الفريق للموهبة التهديفية الكبيرة التي يتمتع بها واين روني العائد من الإيقاف ، ما من أحد يستطيع التشكيك في قدرة الفريق على التقدم في البطولة رغم أنه لا يقدم أفضل المستويات.
نقاط الضعف : عانى الفريق كثيرا أمام السويد عندما لعب بأدالء مفتوح بحثا عن الفوز. وعانى الفريق كثيرا من أجل إنعاش اللعب وصناعة الفرص كما تراجع في بعض الأوقات إلى الخلف ليتكتل أمام حارس مرماه المتألق جو هارت.
المنتخب الإيطالي :
نقاط القوة : يعرف الفريق كيف يؤدي بشكل جيد تحت قيادة واحد من أفضل المدربين هو تشيزاري برانديللي. أندريا بيرلو وأنطونيو كاسانو يمنحان الفريق موهبة رائعة.
نقاط الضعف : ماريو بالوتيللي مهاجم الفريق لا يمكن السيطرة عليه لصالح الفريق. لا يمكن للفريق فرض هيمنته على المباريات كما يعاني من مشاكل في الدفاع إلا في حالة الاعتماد على خمسة مدافعين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.