شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اعلام حزب الله ترفع على جدار الحدود والجيش الاسرائيلي يجري تدريبا موسعا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نشرت صحيفة معاريف العبرية تقريرا على موقعها الالكتروني باللغة العبرية قالت فيه، ان حزب الله اللبناني عاد لرفع الاعلام على الاسلاك الشائكة التي تفصل الحدود الاسرائيلية عن اللبنانية في الذكرى السابعة للحرب الاخيرة بين اسرائيل وحزب الله. وقالت الصحيفة ان حزب الله اللبناني يتجاهل تواجد قوات الامم المتحدة ويتجاهل القرار الدولي بمنع قواته من الوصول الى جنوب نهر الليطاني وقام في الايام الاخيرة بنشر مئات ان لم يكن الالاف من اعلام الحزب على الحدود حيث بدا وضعها في المنطقة التي اسر فيها ثلاثة جنود اسرائيليين قبل اندلاع الحرب. ونقلت الصحيفة عن مصدر اسرائيلي قوله ان نشر هذه الاعلام يمثل رسالة ووثيقة حول ما يريده الحزب.

وقالت الصحيفة ان سكان شمال اسرائيلي يعيشون هدوءا منذ سبع سنوات ولكنهم اليوم يترقبون ما يجري داخل الحدود المقابلة سواء في الحدود مع سوريا أو لبنان، ويترقبون الى ما ستؤول اليه الامور، كما انهم يترقبون بشكل اكبر ما سيجري على الحدود مع لبنان بعد ان استفاقوا في الايام الاخيرة على اعلام حزب الله وهي تغطي اكثر من 200 متر على طول الحدود والتي وضعت على الاسلاك الحدودية الشائكة. وقال السكان لصحيفة معاريف، انهم شاهدوا هذه الاعلام نصبت بعد الحرب لكن القوات الدولية ازالتها لكنهم عادوا في الايام الاخيرة لمشاهدتها بشكل كبير وهم يشاهدونها تنمو كالفطر بعد المطر، في اشارة لانتشارها وكبر حجم بعضها موضحين انهم يعتبرون ان وضعها بهذه الطريقة مؤشر لهم على نية حزب الله خرق القرار الدولي الذي تم اتخاذه من قبل مجلس الامن والذي اوقف الحرب عام 2006 ومنع بموجبه حزب الله من الوصول الى الحدود كما تم نشر القوات الدولية التي وضع حزب الله اعلاما له بالقرب من احد معسكراتها مؤخرا ايضا.

القتال ضد الأسد
واضاف السكان انهم اعتادوا ان يروا اعلام حزب الله لساعات، حيث كانت قوات الجيش اللبناني والامم المتحدة تزيل هذه الاعلام لكنها لم تقم بذلك خلال الاسبوع الاخير، مشيرين الى انهم شاهدوا مؤخرا خياما تنصب على طول الحدود لكن الجيش اللبناني اشار الى ان هذه الخيام تابعة له حيث يحاول الجيش ضبط الحدود مع سوريا خصوصا تلك القريبة من الحدود المشتركة مع اسرائيل والتي يحاول المتمردون استغلالها للعبور الى داخل سوريا للقتال ضد نظام بشار الأسد. واختتمت الصحيفة بالقول ان سكان شمال اسرائيل يشعرون بالقلق من تصرفات حزب الله اللبناني بالحدود ويتوقعون اندلاع مواجهة جديدة في اية لحظة.
مناورة ضخمة
بدورها نقلت القناة السابعة في تلفزيون اسرائيلي عن مصادر رفيعة المستوى في الجيش قولها، أن منطقة شمال اسرائيل ستشهد تمرينا ومناورة ضخمة يتم فيها إستخدام الطائرات المروحية والحربية، بالإضافة الى حركة كبيرة لقوات الجيش البرية. وبحسب القناة العبرية فإن سكان شمال اسرائيل سيشعرون بحركة نشطة للقوات البرية والطائرات المروحية في اكثر من منطقة بالشمال وحتى في مناطق الوسط باسرائيل. كما شاهد السكان نشر بطاريات صواريخ للقبة الحديدة بهدف التمرين على تشغيلها ايضا. وبحسب القناة، فقد أكد المتحدث باسم الجيش، أن هذه التدريبات تدريبات عسكرية روتينية سنوية على حد ادعاءاته.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.