شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيفية التخلص من إدمان الشاي بعدة طرق

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 يونيو, 2013 | القسم: صحة وتغذية

لشاي له العديد من الفوائد لاحتوائه على العديد من مواد وعناصر تفيد الجسم، ومضادات الأكسدة التي تقي من الكثير من الأمراض، لكن هذا يتوقف على شربه بالشكل المناسب، فمهما كان الشيء مفيدا فإن الإكثار منه أو استعماله بشكل خاطئ سيؤدي إلى نتائج عكسية. من الواضح أننا على المستوى العربي نبالغ في شرب الشاي سواء من حيث الكميات أو من حيث الكثافة، وانتشار شرب الشاي أدى إلى حلوله مكان العديد من المشروبات الأخرى، واصبحت نسبة شرب الشاي للمشروبات الأخرى المفيدة أكثر من 90٪ لصالح الشاي.

تتعدد السلوكيات الخاطئة في شرب الشاي، فبعض الناس يشرب كميات كبيرة من الشاي يوميا و شرب الشاي ثقيل جدا والتي قد تؤدي الي مشاكل عديده ومنها البواسير و الامساك أيضا لربما سمعت عن الأشخاص الذين يعانون من الصداع الشديد بسبب عدم شرب جرعات الشاي التي اعتادوا عليها كل يوم، وأصبح لديهم أختيار من اثنين، إما أن يشربوا الشاي وإما أن يشربوا المسكنات. ويظهر هذا بشكل واضح في شهر رمضان حيث يكون الامتناع عن الطعام والشراب لفترة طويلة نسبيا، مما يجعل للمسكنات حصة أساسية ضمن وجبة السحور

أخيرا، بالنسبة للكثير، أصبح الشاي أكثر من مجرد مشروب، وشربه أكثر من مجرد عادة! قد لا يكون إدمانا بالمعنى ولكنه أضحى قريب جدا من الإدمان، والعديد من الأشخاص لا يستطيعون القيام بمهامهم اليومية دون شرب عدد معين من أكواب الشاي

• استراتيجيات التخلص من الإكثار من الشاي

الاستراتيجية رقم “صفر”! وهي استراتيجية عامة لكنها أهم الاستراتيجيات على الإطلاق! وهي الإرادة، أي تغيير مهما كان بسيطا يحتاج إرادة قوية،

توجد ثلاث استراتيجيات بسيطة للتخلص من هذه المشكلة، وهم بالترتيب التخفيف، التنكيه، التغيير “.

1. التخفيف

يعتبر التخفيف وسيلة جيدة كبداية للأشخاص الذين يشربون الشاي ثقيلا بشكل مبالغ فيه، يجب ألا يكون الشاي ثقيلا جدا وإذا كان كذلك فيجب أن يكون في حدود نصف الكوب العادي.

هذه الاستراتيجية تقوم على وضع كمية أقل من الشاي، فقط قلل كمية صغيرة جدا كل مرة، يمكن أن تتبع هذا الأسلوب كل يوم أو كل يومين، لكن المهم أن يكون التغيير بسيط. على نهاية الأسبوع الأول ستجد أن الشاي مازال قريب من لونه الذي اعتدت عليه، لكن في الأسبوع الثاني ستجد تغير، ولكن من ناحية أخرى لن تشعر بيه بشكل واضح لأنه تم تدريجيا.

وفي كل الحالات يجب ألا يكون الشاي ثقيلا جدا، يفضل أن يكون لونه فاتح وليس قاتم، فحتى إذا لم تكن تشرب الشاي كثيرا، فاجعل المرات التي تشربه فيها أكثر فائدا وأقل ضررا.

2. التنكيه

الاستراتيجية الثانية، هي التنكيه، أي إضافة نكهات أخرى للشاي. يوجد العديد من النباتات الأخرى التي يمكن مزجها بالشاي لتعطي طعم مميز للشاي بالإضافة لفائدها، سواء كنت تريد التخلص من الإكثار من شرب الشاي أو حتى سئمت من طعم الشاي الصرف، فجرب إضافة نكهات للشاي!نظريا يمكن إضافة أي شيء للشاي! يمكن أن تجرب إضافة أي نبات آخر كنكهة إضافية للشاي، لكن يوجد بعض النكهات شائعة ومستساغة أكثر من غيرها، أهم هذه النكهات هي كالتالي:

قرفة، قرنفل، نعناع، ليمون، زنجبيل، حليبلبن، ينسون، شمرشمار، كراوية، مرمرية، حبهانهيل.

3. التغيير

كما ذكر سابقا، يعتبر الشاي من أكثر المشروبات انتشارا، واحتل مكان العديد من المشروبات الأخرى والتي لا تقل فائدا عن الشاي؛ لذا اعط لنفسك فرصة للتعرف على الشروبات الأخرى خلافا للشاي

الخلاصة

إذا كنت تكثر من شرب الشاي أو تشرب الشاي فقط، فابدأ بتنكيه الشاي وجرب مشروبات أخرى لذيذة ومفيدة لجسمك، عندما تشرب الشاي اشربه بالطريقة الصحيحة لا تشرب الكثير من الأكواب في اليوم الواحد، لا تجعله كثيفا ضع كمية قليلة من الشاي، لا تغليه انما استعمل اسلوب النقع وهو اضافة الماء المغلي إلى الشاي الجاف.

احرص على شرب القدر الكافي من الماء خصوصا في فصل الشتاء، مارس الرياضة بانتظام، ابسط شيء رياضة المشي أو ركوب الدراجات الهوائية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.