شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشوكولا والقهوة، ايضًا في خطر ..!!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 يوليو, 2013 | القسم: صحة وتغذية

أصبحت منتجات القهوة والشوكولا مهدّدة بالانقراض نتيجة التغير السريع في مناخ كوكب الأرض، حيث إن ثلث الحيوانات على الأرض مهدد بالانقراض، وأكثر من نصف النباتات مهدد بالتلف، وذلك خلال السبعين عاماً المقبلة، في حال استمرت التقلبات المناخية على حالها.

وقال باحثون إن الزواحف والبرمائيات تقع تحت تهديد الخطر الأكبر بسبب التغيرات المناخية، بحسب أحدث دراسة أجراها علماء في بريطانيا حول التغيرات المناخية في العالم وارتفاع حرارة كوكب الأرض، ونشرت نتائجها صحيفة “تايمز” الصادرة في لندن.

وأوضحت الدراسة أن العدد الأكبر من الحيوانات والنباتات المهدد بالانقراض والضياع هو ذلك الموجود في جنوب الصحراء الكبرى بإفريقيا، إضافة إلى وسط أميركا وغابات الأمازون.

ووجدت الدراسة أن 57% من النباتات، و34% من الحيوانات مهدد بخسارة نصف مساكنها الطبيعية أو أكثر ما يهدد حياتها بشكل مباشر.

وقالت رئيسة فريق العلماء الذي أجرى الدراسة، الدكتورة راشيل وارن، إن نباتات القهوة وأشجار الكاكاو، التي تستخدم عادة في إنتاج الشوكولا، من بين تلك النباتات المهددة بالانقراض خلال السنوات المقبلة بسبب التغير المناخي، مشيرة إلى أن العديد من النباتات والأشجار الشائعة قد تختفي أيضاً خلال السنوات المقبلة.

لكن الدراسة تقول إنه بينما سيكون العديد من النباتات والحيوانات مهدّد بالانقراض، فإن 4% من الحيوانات ستستفيد من التغير المناخي الذي يشهده العالم، حيث ستزيد المناطق الصالحة لهذه الحيوانات من أجل العيش بنسبة تزيد على 50%.

وتستند الدراسة إلى تنبؤات مفادها أن درجات الحرارة على كوكب الأرض سترتفع بواقع أربع درجات مئوية بحلول عام 2100، إلا أن هذه الخسائر البيئية ستنخفض بنسبة 60% في حال اقتصر الارتفاع في درجات الحرارة على درجتين فقط.

لكن الدكتورة وارن تقول إن التوقعات بشأن التغيرات المناخية والتي قامت عليها الدراسة متحفظة، حيث إنها لم تأخذ بعين الاعتبار بعض الأعراض التي تسهم في تغيرات المناخ مثل الأحداث المفاجئة، والآفات، والأمراض.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.