شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ما الذي يساعد الحليب على التحليل في الجسم؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يوليو, 2013 | القسم: صحة وتغذية

الغذاء الذي نتناوله هام للجسم لسببين مختلفين: الهدف الأول هو تزويد المواد المطلوبة لبناء الأنسجة في الجسم وإصلاح الأنسجة عند الحاجة. الأغذية الهامة لهذه المهمة هي التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتينات مثل اللحوم، البيض، الحليب ومنتجاته. الهدف الثاني هو تزويد الجسم بالطاقة. قسم كبير من الأغذية التي نتناولها تستخدم كوقود للخلايا وللأنسجة في الجسم. الكربوهيدرات والدهنيات من الغذاء تزود الجسم بالطاقة المطلوبة.

معظم الكربوهيدرات والدهون التي نتناولها وجميع البروتينات في الغذاء، موجودة على شكل جزيئات كبيرة لا يمكن امتصاصها الى داخل الجسم، وهنالك حاجة الى تحليلها أولا الى جزيئات صغيرة أكثر. وعملية التحليل تسمى الهضم.

بعد الهضم، تُمتص الجزيئات الصغيرة الى داخل الجسم، من خلال جدار الأمعاء الدقيقة. ومن هناك تدخل الى الدم وتنتقل الى كل قسم بحاجته الجسم.

يهضم معظم كل غذاء نتناوله في المعدة وفي الأمعاء الدقيقة. يحدث الهضم بواسطة فعاليات الإنزيمات. توجد في الجهاز الهضمي إنزيمات عديدة مسؤولة عن تحليل الجزيئات الكبيرة.

الحليب هو غذاء يحتوي على بروتينات، كربوهيدرات ودهنيات ولذلك يتطلب الأمر الى إنزيمات مختلفة لتحليل هذه المواد وامتصاصها في الجسم.

من بين الإنزيمات المعروفة والتي تساعد في تحليل الحليب هو انزيم اللكتاز المسؤول عن تحليل سكر الحليب – لاكتوز. الإنزيم يفرز في الأمعاء الدقيقة ويحلل سكر الحليب الى نوعين بسيطين أكثر من السكر (جزيئات صغيرة أكثر) تسمى جلوكوز وجلكتوز.بعد عملية التحليل تبدأ عملية الامتصاص إلى داخل الجسم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.