شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لجنة شكاوى الجمهور تناقش قضية إغلاق مكتب دائرة الترخيص في نتسيرت عيليت

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

مدير عام وزارة المواصلات عوزي يتسحاك قال إنه سيفحص امكانية فتح مكتب الترخيص في الناصرة وإمكانية الخروج لامتحانات السياقة العملية من الناصرة ونتسيرت عيليت ستبقى متاحة

ناقشت لجنة شكاوى الجمهور، برئاسة عضو الكنيست عدي كول ،الثلاثاء، قضية إغلاق مكتب دائرة الترخيص في نتسيرت عيليت. وتعتبر هذه الجلسة الثالثة من اجل متابعة تقدم وزارة المواصلات في الموضوع. وشارك في النقاش لأول مرة مدير عام وزارة المواصلات، السيد عوزي يتسحاكي ،وذلك في اعقاب الجلسة السابقة التي أجريت يوم 21.05.13، حيث وجدت هناك حاجة للخروج إلى الامتحانات العملية من نتسيرت عيليت، حيث بدء العمل في الأسبوع الماضي، لكن منظمة معلمي السياقة قالت أن المكان غير مناسب، وتم إجراء زيارة ميدانية بمشاركة رئيس بلدية الناصرة وتم إيجاد مكان مناسب لإقامة مكتب ترخيص في الناصرة.

وأعرب رئيس اللجنة عن استيائه جراء عقد جلسة ثالثة وعدم إيجاد حل مناسب، وقال: “الناصرة هي أكبر مدينة في المنطقة، وأكبر مدينة عربية في الجليل. يحاولون إقامة مكتب جديد ويقابلون بالرفض لأسباب مختلفة. هنالك مكاتب ترخيص في بلدات يهودية أصغر بكثير. نتواجد في وضع تم فيه استئناف الامتحانات العملية لكن تنطلق من مكان غير مناسب”. عضو الكنيست دوف حنين قال إنه يشعر بأنه على الكنيست ملاحقة الحكومة.

حيث بدا في الجلسة الأخيرة انه تم التوصل إلى اتفاق، لكن مرة أخرى اكتشفنا أن الأمور لم تتقدم، ومكان انطلاق الامتحانات العملية هو من نتسيرت عيليت علما أن رئيس بلدية الناصرة اقترح مكانا أفضل ومناسب أكثر”.

مدير عام وزارة المواصلات، عوزي يتسحاكي عرض وضعية حل المشكلة، وقال إن مكتب الترخيص يسير نحو ثورة رقمية ستكون فيها معظم الخدمات التي تقدم اليوم موجهة. وقال ان المكان الذي حدد لانطلاق الامتحانات العملية منه في نتسيرت عيليت هو مؤقت لثلاثة أشهر وبعدها سيتم ايجاد مكان مناسب أكثر. وقال انه كاف كحل مؤقت حيث يجري فيه في كل يوم 140 امتحان عملي.

ولاقت أقوال مدير عام وزارة المواصلات معارضة خلال الجلسة، حيث تحدث رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي عن التمييز الدائم اللاحق بالمدينة مقارنة بنتسيرت عيليت، وقال: “أشعر انهم يعاملوننا على أننا مدينة من الدرجة الثانية، والسكان من الدرجة الثانية، وجدنا مكانا لمكتب الترخيص وقلنا اننا سنساهم في دفع الايجار وحتى اليوم لم يوافقوا على افتتاح مكتب الترخيص”. كما قال ان “الثورة الرقمية التي يتحدث عنها مدير عام وزارة المواصلات ستستغرق الكثير من الوقت ولن تلبي احتياجات جميع مواطني الناصرة”.

عضو الكنيست حنين زعبي ،عارضت بشدة أقوال مدير عام وزارة المواصلات وقالت “ان الحديث يدور عن تمييز وغبن”. وأضافت: “الحديث يدور عن منطقة تخدم 400 الف مواطن وفي هذه المنطقة بالذات لا يفتتحون مكتبا للترخيص. لا تستمروا في هذه الأخطاء. قل أنه صعب عليكم من ناحية سياسية افتتاح المكتب في الناصرة”. ورد عليها يتسحاكي بالقول: “أن الحديث لا يدور عن سياسة موجهة حيث تم اغلاق مكاتب ترخيص في كفار سابا، هرتسليا ،ومدن أخرى، وبالمقابل هنالك مكاتب ترخيص في مدن عربية مختلفة”.

في نهاية الجلسة، لبى مدير عام وزارة المواصلات، طلب رئيس اللجنة النائب عدي كول وقال إنه “موافق على فحص امكانية افتتاح مكتب لدائرة الترخيص في الناصرة تحت شروط معينة وبالتنسيق مع رئيس البلدية”. كما قال إنه سيفحص إمكانية إضافة نقطة انطلاق للامتحانات العملية في الناصرة، وسيعمل على إيجاد مكان مناسب لعمل مكتب الترخيص، وتعهد بعدم وقف امكانية الخروج إلى الامتحانات العملية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.