شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تعويض موظفة مفصولة بسبب علاجات الإخصاب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 يونيو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

أصدرت محكمة العمل في بئر السبع حكماً يُلزم أصحاب شركة اسمها”اشير شينوع” بدفع تعويض قدره (100) الف شيكل(حوالي 30 الف دولار) لموظفة تم فصلها من العمل في الشركة بعد أن توجهت لاجراء علاجات للإخصاب.
ويتبين من حيثيات هذه القضية، ان الموظفة المذكورة قامت بابلاغ مشغليها بأمر العلاجات قبل الشروع بها،طبقاً للقانون، لكنها عندما عادت الى العمل أقيلت من وظيفتها، دون أن يطلب مشغلوها إذناً بذلك من الجهات المسؤولة عن تشغيل النساء، طبقاً للقانون الخاص بهذا الأمر.

150 يوماً من العلاج
لكن محامي الشركة ادعى في المحكمة ان الموظفة قد فُصلت على خلفية تصرفات فظة وعدم رضى المسؤولين عن ادائها، وان المسؤولين عنها قد أجروا معها عدة محادثات تضمنت انذارات بالفصل.

ورأى القاضي ان”المحادثات الانذارية” لا يجوز ان تكون بديلاً لجلسة الاستماع التي يُفترض اجراؤها قبل الفصل. وشدد على ان القانون يحظر على صاحب العمل فصل أية موظفة على خلفية غياباتها الناجمة عن علاجات الإخصاب حتى بعد مرور (150) يوماً على انتهاء العلاجات، إلاّ في حالة حصوله على اذن بذلك من الجهة المسؤولة، ولم تتصرف ادارة شركة”اشير شينوع” بهذا الشكل. وخلص القاضي الى التأكيد على ان فصل الموظفة المدّعية مخالف لقانون عمل النساء ولقانون تكافؤ ومساواة فرص العمل للجنسين.

وشدد على ضرورة دفع تعويض “ذي وزن” للموظفة، من اجل ردع مشغّلين آخرين ولكي يتعظوا ولا يتصرفوا كما تصرف مسؤولو شركة”اشير شينوع”!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.